June 25, 2018 / 10:46 AM / 4 months ago

مهاجمون يقتلون أربعة من عائلة موظف انتخابات عراقي في ديالى

من آدم هادي

بعقوبة (العراق) 25 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية اليوم الاثنين إن مهاجمين ذبحوا أم موظف في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق وشقيقاته الثلاث.

وأضافت المصادر أن الموظف نفسه، وهو من الأقلية التركمانية في بلدة حمرين في محافظة ديالى متعددة الأعراق، لم يكن في المنزل وقت الهجوم ولم يصب بأي أذى. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الاعتداء الذي وقع في وقت متأخر من مساء أمس الأحد.

وهدد تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ هجمات تستهدف الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو أيار وكل من يساعد على إجرائها. وقتل مرشح واحد على الأقل قبل التصويت لكن التنظيم لم يعلن مسؤوليته عن قتله.

وخسر التنظيم المتشدد الأراضي العراقية التي كان يسيطر عليها والتي وصلت في وقت من الأوقات إلى ثلث مساحة البلاد لكنه لا يزال نشطا في جيوب على الحدود مع سوريا ومناطق أخرى من بينها جبال حمرين.

وتزايد في الأسابيع الماضية عدد الكمائن والاغتيالات والتفجيرات التي ينفذها خاصة في ديالى.

وقال مصدر أمني في ديالى إن قوات الأمن العراقية شنت عملية أمنية في شمال المحافظة استهدفت متشددي الدولة الإسلامية.

وشهدت الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو أيار نسبة إقبال منخفضة ومزاعم بوقوع تزوير.

ومن المقرر إجراء إعادة فرز يدوي لبعض الأصوات بعد مزاعم عن إساءة استخدام معدات فرز الأصوات الإلكترونية. واستبدل البرلمان قيادات مفوضية الانتخابات بقضاة.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below