June 25, 2018 / 5:02 PM / 6 months ago

مقدمة 1-أوروجواي تعاقب روسيا المتعثرة بثلاثية وتتصدر المجموعة الاولى

من توبي ديفيز

سمارا (روسيا) 25 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أكدت اوروجواي على مكانتها في كأس العالم لكرة القدم بالفوز على روسيا التي لعبت بعشرة لاعبين خلال أغلب فترات اللقاء 3-صفر اليوم الاثنين لتضمن صدارة المجموعة الاولى بسجل مثالي مع احباطها لآمال الدولة المستضيفة التي انهت في المركز الثاني.

وسجل لويس سواريز ثاني أهدافه في البطولة بعد ان افتتح التسجيل لمنتخب بلاده أمام روسيا من ركلة حرة عقب 10 دقائق وضاعف الفريق الغلة بهدف سجله دينيس تشيرشيف بالخطأ في مرماه بعدها بقليل.

وادى هذا لإسكات الجماهير الروسية المتحمسة التي كانت في اجواء احتفالية عقب اول انتصارين لروسيا في البطولة ولم تكن تتوقع ان تأتي النهاية الفعلية لمباراتها في دور المجموعات في الدقيقة 36 بعد طرد إيجور سمولنيكوف عقب حصوله على الانذار الثاني.

وسجل إدينسون كافاني الهدف الثالث لأوروجواي قبل النهاية بقليل لتحسم ثالث انتصار لها على التوالي وتضمن انهاء المجموعة في صدارة الترتيب على حساب روسيا التي يجب عليها الان مواجهة متصدر المجموعة الثانية في دور 16.

وستواجه أوروجواي، التي حافظت على شباكها نظيفة للمباراة السادسة على التوالي، صاحب المركز الثاني في المجموعة ذاتها والذي سيتقرر عندما تصارع اسبانيا والبرتغال وايران على اقتناص اول مركزين في المجموعة الثانية في وقت لاحق اليوم الاثنين.

وبينما اربكت روسيا حسابات من توقعوا خروجها من الدور الاول بانتصارين كبيرين على السعودية ومصر، كانت لا تزال هناك علامة استفهام قائمة بشأن كيفية الأداء الذي تقدمه عندما تواجه منافسا قويا.

ومنحت أوروجواي بطلة العالم مرتين الفرصة لروسيا لتؤكد انها تنتمي لفئة الكبار، لكن الفرصة ضاعت من أصحاب الارض وهو ما سيمنح مساحة للمشككين للحديث عن قدرات الفريق من جديد.

وقال ستانيسلاف تشيرتشيسوف مدرب روسيا ”اعتقد انه عندما نملك 10 لاعبين في الملعب، فاننا سنعدو أكثر ونريد أن نهاجم بشكل أكبر“.

وربما ادى طرد سمولنيكوف لانهاء آمال روسيا لكن الحقيقة تمثلت في ان المباراة كانت قد حسمت بالفعل بالنسبة لأوروجواي عند هذه النقطة.

وتراجع الفريق في ظل أجواء شديدة الحرارة على استاد سمارا عندما سدد سواريز ركلة حرة منخفضة كان من السهل على إيجور أكينفييف حارس مرمى روسيا ان يمسك بها.

ومما زاد من حزن الجماهير صاحبة الأرض، التي صنعت أجواء صاخبة في الدقائق الأولى، ترك أكينفييف الزاوية اليسرى السفلى من المرمى خالية واتجاهه للجانب الآخر من المرمى الذي يحميه الحائط ما ترك المساحة لسواريز ليسجل الكرة في المرمى.

وهذا هو الهدف الثاني لسواريز في البطولة والسابع له على صعيد مشاركاته في كأس العالم اجمالا مع اوروجواي. واوسكار ميجيز هو الوحيد الذي يسبق سواريز بتسجيله ثمانية أهداف اجمالا للفريق القادم من امريكا الجنوبية في النهائيات.

وضاعفت روسيا تقدم أوروجواي في الدقيقة 23 عندما سدد دييجو لاكسال من على حافة منطقة الجزاء لتغير تسديدته مسارها عقب اصطدامها بقدم تشيرشيف وتسكن شباك الحارس أكينفييف الذي تحرك في الاتجاه الآخر.

وكان بالامكان ان تصبح النتيجة 3-صفر قبل ان يغادر سمولنيكوف الملعب لكن أكينفييف تصدى للكرة بشكل رائع ليمنع رودريجو بنتانكور من التسجيل بعد ان تلقى الأخير تمريرة من سواريز.

ومع حسم اوروجواي للنتيجة، خففت الفريق من ضغطه في الشوط الثاني وعززت تقدمها في الدقيقة 90 بعد ان سدد كافاني الكرة من مسافة قريبة عقب تصدي حارس روسيا لضربة رأس من دييجو جودين.

وقاتلت روسيا ببسالة وطالبت بركلة جزاء تم رفض احتسابها قبل نهاية اللقاء وذلك عقب اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد ولم يكن هناك المزيد الذي يمكن ان تحتفل به الجماهير صاحبة الأرض. (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below