June 26, 2018 / 6:39 PM / 6 months ago

إريتريا وإثيوبيا تأملان في السلام بعد أول محادثات منذ 20 عاما

أديس أبابا 26 يونيو حزيران (رويترز) - قال وزير الخارجية الإريتري اليوم الثلاثاء إن أول محادثات مع أديس أبابا منذ نحو عقدين من الزمن فتحت الباب أمام السلام بينما قال رئيس وزراء إثيوبيا إن الصراع بين البلدين ينبغي أن ينتهي مع هذا الجيل.

واستقلت إريتريا عن إثيوبيا في عام 1993 بعد حرب تحرير استمرت ثلاثة عقود لكن الصراع اندلع مجددا بينهما في عام 1998 حول بلدة بادمي الواقعة على حدودهما المتنازع عليها، حيث قطعت العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين.

وأشار رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد الذي تولى السلطة في أبريل إلى أنه يريد حل الصراع.

وقال عثمان صالح وزير خارجية إريتريا ”لقد فتحنا باب السلام“.

وقال أبي ”فلينته هذا الصراع مع هذا الجيل. وليبدأ عهد الحب والمصالحة“.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below