June 27, 2018 / 1:50 PM / in 5 months

تلفزيون-"الفترة المسائية" برنامج لإحياء الأمل في تعليم أطفال اللاجئين السوريين بلبنان

القصة

انقطع الطفل السوري مؤيد النهار عن الدراسة لمدة عامين في مدينة الرقة التي دمرتها الحرب. لكنه وجد نافذة جديدة للأمل في موطنه الحالي ببلدة بر إلياس اللبنانية.

هذا الصبي البالغ من العمر 13 عاماً هو واحد من بين حوالي 770 من أطفال اللاجئين السوريين في البلدة الذين يتلقون تعليمهم من خلال برنامج ترعاه المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويشمل هذا البرنامج إقامة فصول دراسة إضافية في المدارس العامة في فترات مسائية مخصصة لأطفال اللاجئين.

كما ينتظم بعض الأطفال في الفصول الدراسية مع نظرائهم اللبنانيين في الفترات الصباحية المعتادة.

ويعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري، بينهم حوالي نصف مليون طفل في سن المدرسة.

وتقول الأمم المتحدة إن 200 ألف طفل لا يحصلون على التعليم بعد فرارهم من الحرب في سوريا.

وتم تسجيل حوالي 350 مدرسة في لبنان في برنامج الفترة المسائية لإتاحة فرصة التعليم لأكثر من 150 ألفا من أطفال اللاجئين السوريين، حسبما تقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتوضح المفوضية أن معدل التسجيل للانتظام في هذه الفصول ارتفع منذ بدء البرنامج في عام 2011.

وقال مؤيد موجها حديثة للأطفال الذين لا يحصلون على تعليم إن من الأفضل لهم أن يتعلموا مضيفا أن التعليم سيؤمن لهم مستقبلهم وأحلامهم.

إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below