June 27, 2018 / 6:20 PM / 2 months ago

مقدمة 1-سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة تحث الهند على تقليص وارداتها من نفط إيران

(لإضافة تفاصيل)

نيودلهي 27 يونيو حزيران (رويترز) - أبلغت نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الأربعاء بأن من المهم أن تقلص بلاده اعتمادها على النفط الإيراني، لكنها قالت إن الولايات المتحدة ستعمل من أجل السماح للهند باستخدام مرفأ نفطي إيراني كممر إلى أفغانستان.

وقالت هيلي في تصريحات للصحفيين بعد اجتماعها مع مودي في نيودلهي ”العقوبات آتية (على إيران)، ونحن نمضي قدما في هذا الشأن. وفي ظل بناء الهند والولايات المتحدة لعلاقات قوية، نأمل بأن يقلصوا الاعتماد على إيران“.

وقالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء إنها طلبت من حلفاء لها أن يقلصوا وارداتهم من النفط الإيراني اعتبارا من نوفمبر تشرين الثاني، ومن غير المرجح أن تمنح أي استثناءات في الوقت الذي تزيد فيه إدارة ترامب الضغط على حلفاء من أجل تقليص التمويل الموجه إلى إيران.

والهند أحد أكبر مستوردي النفط الإيراني.

وقالت هيلي ”هناك إرادة سياسية من الجانبين كليهما للبحث عن كيفية إنجاح هذا... رئيس الوزراء مودي يتفهم جدا أين وصلنا مع إيران، وهو لم يتساءل عن هذا ولم ينتقد هذا. إنه يتفهمه ويتفهم أيضا أن علاقة (الهند) مع الولايات المتحدة قوية ومهمة وتحتاج إلى تبقى على هذا النحو“.

وتضغط الولايات المتحدة من أجل تقليص واردات النفط الإيراني بعد أن انسحب ترامب في مايو أيار من اتفاق تم التوصل إليه في عام 2015 بين إيران وست قوى دولية يهدف إلى كبح قدرات طهران النووية في مقابل رفع بعض العقوبات.

وأمر ترامب بإعادة فرض العقوبات الأمريكية التي جرى تعليقها بموجب الاتفاق.

وقالت هيلي إن تداعيات العقوبات المرتبطة بإيران ستخضع للنقاش عندما يلتقي وزراء خارجية ودفاع الهند والولايات المتحدة قريبا. وتجري اليابان وكوريا الجنوبية، وهما أيضا من كبار مشتري النفط الإيراني، مباحثات مع الحكومة الأمريكية في مسعى لتجنب التداعيات السلبية للعقوبات.

* ”تطوير الميناء يجب أن يحدث“

قالت هيلي إنها ناقشت أيضا مع مودي مجمع ميناء تشابهار في إيران، والذي يجري تطويره بدعم من الهند كجزء من ممر للنقل إلى أفغانستان، التي ليس لها منفذ بحري. وقد يفتح الممر الطريق أمام تجارة بملايين الدولارات ويقلص اعتماد أفغانستان على باكستان المجاورة.

وأضافت قائلة ”نعرف أن الميناء يجب أن يحدث، والولايات المتحدة ستعمل مع الهند لفعل ذلك... نعرف أنهم شريك عظيم معنا في أفغانستان وهم يحاولون بالفعل مساعدة الولايات المتحدة ويحاولون فعل المزيد. الميناء حيوي في محاولة عمل ذلك.

”ندرك أننا ونحن نفعل ذلك، كالذي يمرر خيطا في إبرة ضيقة“ في إشارة إلى اتخاذ إجراء يحقق التوازن ويضمن استخدام الهند للميناء في إيران، في نفس الوقت الذي تحاول فيه واشنطن مرة أخرى عزل طهران عن الأسواق العالمية.

وعلى الرغم من التوترات التجارية المتنامية بين الولايات المتحدة والهند قالت هيلي، وهي إبنة لمهاجرين هنديين، ”فكرة حرب تجارية لم تكن خيارا في أي وقت“.

وزاد حجم التجارة الثنائية إلى 115 مليار دولار في عام 2016، لكن إدارة ترامب تريد تقليص العجز في تجارتها مع الهند والبالغ 31 مليار دولار، وتحث نيودلهي على تخفيف قيود تجارية.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below