June 28, 2018 / 5:12 PM / 2 months ago

تلفزيون-محكمة إسرائيلية تدين مراهقا يحمل الجنسية الأمريكية أيضا بتهديدات بالقنابل

القصة

أدانت محكمة إسرائيلية اليوم الخميس (28 يونيو حزيران) مراهقا يحمل الجنسية الأمريكية بالإضافة إلى الجنسية الإسرائيلية بأنه كان وراء نحو 2000 بلاغ كاذب ضد مؤسسات يهودية وغيرها في الولايات المتحدة ودول أخرى خلال صعود دونالد ترامب السياسي إلى أن انتخب رئيسا لأمريكا.

في ذلك الوقت تعرض ترامب، بسبب تلك الحوادث، لاتهام من جانب بعض منتقديه الأمريكيين بأنه خلال ترشحه عن الحزب الجمهوري للرئاسة شجع على معاداة السامية وأشكال أخرى من العنصرية.

وكانت عدة محاكم أمريكية قد أدانت المتهم بارتكاب جرائم كراهية بعد أن قدم إلى المحاكمة أمامها باسم مايكل كادار (19 عاما).

وأدانت محكمة تل أبيب الجزئية كادار بعدة تهم في الفترة بين احتفاله بعيد ميلاده الثامن عشر في أغسطس آب 2016 وإلقاء القبض عليه في مارس آذار 2017.

وشملت الاتهامات التي أُدين بها الابتزاز والبلاغات الكاذبة الهادفة إلى نشر الذعر وغسل الأموال والتسلل الالكتروني لبث تهديدات بالقنابل وتهديدات بإطلاق النار ضد تجمعات ومدارس ومراكز تجارية ومراكز شرطة وشركات طيران ومطارات في أمريكا الشمالية وبريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا والنرويج والدنمرك.

وأُدين أيضا بشن هجوم استهدف تجريد شرطية فتشت منزله من سلاحها.

وكل من تلك التهم يعاقب عليها بالسجن عدة سنوات. ولم تحدد المحكمة الإسرائيلية على الفور موعدا للحكم على المتهم.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below