June 30, 2018 / 1:12 PM / 2 months ago

تلفزيون-تشييع جثمان صبي فلسطيني قتلته القوات الإسرائيلية

القصة

شيع فلسطينيون اليوم السبت (30 يونيو حزيران) جثمان صبي عمره 14 عاما قتلته القوات الإسرائيلية خلال احتجاجات على حدود قطاع غزة أمس الجمعة‭‭ (‬‬29 يونيو حزيران 2018).

وتجمع المئات في خان يونس لنقل جثمان ياسر أبو النجا (14 عاما) إلى مسجد حيث تقام صلاة الجنازة قبل أن يوارى الثرى.

وقال مسؤولون طبيون في قطاع غزة إن الفتى ومحمد الحمايدة (24 عاما) أصيبا بالذخيرة الحية. وأضافوا أن أربعة آخرين في حالة حرجة بعد إصابتهم بأعيرة نارية.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أن القوات استخدمت ”كميات كبيرة من أدوات تفريق المشاركين في أعمال الشغب“. وأضاف البيان أنه في بعض الحالات التي ثبت فيها عدم فاعلية الوسائل غير المميتة تم استخدام أعيرة نارية ”طبقا للإجراءات المعتادة التي يجري العمل بها“.

وقال الجيش في البيان إن آلافا من الفلسطينيين ”شاركوا في أعمال شغب عنيفة للغاية“ ورشقوا الجنود والسياج الحدودي بالحجارة وبقنبلة يدوية وأضرموا النار في إطارات سيارات.

وأضاف أنه سيتم التحقيق فيما ذكر عن مقتل الصبي وقد يتم اتخاذ إجراء قانوني إن لزم الأمر.

ويقول مسؤولون في غزة إن القوات الإسرائيلية قتلت 135 فلسطينيا على الأقل منذ بدء الاحتجاجات الأسبوعية في 30 مارس آذار.

ويقول الفلسطينيون إن الاحتجاجات تعبير شعبي عن الغضب من جانب نازحين يطالبون بحق العودة إلى الديار التي فرت منها أسرهم أو طردت منها عند قيام إسرائيل قبل نحو 70 عاما.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below