July 2, 2018 / 1:51 PM / 2 months ago

المعارضة في مالاوي تطالب الرئيس بالاستقالة بسبب اتهامات بالفساد

ليلونجوي 2 يوليو تموز (رويترز) - طالب حزب المعارضة الرئيسي في مالاوي اليوم الاثنين الرئيس بيتر موثاريكا بالاستقالة بعد اتهامات وُجهت إليه بتلقي رشوة في إطار عقد حكومي قيمته أربعة ملايين دولار تقريبا.

ووصف موثاريكا الاتهامات بأنها ”أخبار ملفقة“ تهدف لتشويه سمعته قبل انتخابات تجرى العام المقبل.

وضم حزب مؤتمر مالاوي صوته إلى منظمات المجتمع المدني التي تطالب الرئيس بالاستقالة.

وقال زعيم الحزب لازاروس تشاكويرا للصحفيين ”أثرنا من قبل في المعارضة وبدون كلل قضايا الفساد المثير للاشمئزاز في إدارة الرئيس بيتر موثاريكا“.

وأضاف ”عليه أن يستقيل ويدعو إلى انتخابات مبكرة“.

وتحقق هيئة مكافحة الفساد في مالاوي في عقد بقيمة 3.9 مليون دولار لتوفير إمدادات غذائية للشرطة فازت به شركة بايونير إنفستمنتس التي يملكها رجل الأعمال زامير كريم، والذي ينفي ارتكاب أي مخالفة.

ونشرت أكبر صحيفتين يوميتين في مالاوي ما قالتا إنه التقرير النهائي لهيئة مكافحة الفساد بشأن العقد، بالرغم من أن الهيئة قالت إنها لم تنته من إعداده بعد ولا تزال تحقق في القضية.

وأفاد التقرير المسرب بأن رجل الأعمال أودع 145 مليون كواشا مالاوية (200 ألف دولار) في حساب بنكي للحزب الحاكم لم يوقع على فتحه سوى موثاريكا.

وموثاريكا رئيس لمالاوي منذ 2014، وهو مرشح للفوز بولاية جديدة لكن الاتهامات المتكررة بالفساد قد تعيق حملته الانتخابية في البلد الفقير الواقع في جنوب أفريقيا الذي أصبحت فيه تقارير الفساد الحكومي أمرا عاديا.

وتجري مالاوي انتخابات في مايو أيار 2019 لانتخاب الرئيس ونواب البرلمان وأعضاء المجالس المحلية.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below