July 3, 2018 / 9:36 PM / 4 months ago

مقدمة 1-إنجلترا تهزم كولومبيا بركلات الترجيح وتبلغ دور 8 في كأس العالم

(ميتش فيليبس)

موسكو 3 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أنهت إنجلترا أخيرا لعنة ركلات الترجيح التي طاردتها طويلا بالفوز 4-3 على كولومبيا بعد انتهاء المواجهة بينهما في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم بالتعادل 1-1 في وقتيها الأصلي والإضافي بعدما انتزع المنافس القادم من أمريكا الجنوبية التعادل في الدقيقة 93.

وخسرت إنجلترا في جميع المرات الثلاث السابقة التي خاضت فيها ركلات ترجيح في كأس العالم وأيضا ثلاث من أربع مرات في بطولة أوروبا لكنها تفوقت اليوم الثلاثاء بعدما أهدر ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا ركلتيهما بينما سجل إيريك داير الركلة الحاسمة لإنجلترا.

وهذه المرة الأولى التي تواجه فيها كولومبيا ركلات الترجيح في كأس العالم وكانت في موقف أفضل بعدما أهدر جوردان هندرسون ركلة ترجيح لكن الحظ ابتسم سريعا لإنجلترا.

وكان هاري كين تقدم لإنجلترا من ركلة جزاء في الدقيقة 57 محرزا هدفه السادس في البطولة وبدت بلاده في طريقها لتحقيق أول انتصار في أدوار خروج المغلوب في البطولة منذ 12 عاما حتى انتزع ييري مينا هدف التعادل الدرامي بضربة رأس في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وستواجه إنجلترا منافستها السويد في دور الثمانية بعدما تغلبت الأخيرة على سويسرا 1-صفر في وقت سابق اليوم.

وإذا نجحت انجلترا في تخطي عقبة السويد فانها ستلعب مع روسيا المستضيفة أو كرواتيا في الدور قبل النهائي.

وقد تثبت مباراة اليوم صحة قرار المدرب جاريث ساوثجيت الدفع بتشكيلة من الصف الثاني في آخر مباريات المجموعة التي خسرتها انجلترا أمام بلجيكا للحصول على طريق أيسر في باقي مشوار البطولة.

ومنيت آمال كولومبيا بلطمة قوية قبل انطلاق المباراة بعد استبعاد صانع اللعب المؤثر جيمس رودريجيز بسبب إصابة في ربلة الساق وبدونه اعتمد الفريق على أسلوب دفاعي ولم يهدد مرمى المنافس إلا بشكل نادر.

وبدت إنجلترا الطرف الأخطر لكنها افتقدت اللمسة الأخيرة وخدمها الحظ بالحصول على ركلة جزاء لتتقدم.

وشهدت المباراة الكثير من الالتحامات من ممثل أمريكا الجنوبية ضد لاعبي إنجلترا خاصة في الركلات الركنية الكثيرة التي لاحت لانجلترا لكن صبر الحكم نفد أخيرا ليحتسب ركلة جزاء بعدما أسقط كارلوس سانشيز منافسه كين هداف البطولة.

وبعد أربع دقائق من احتجاجات لاعب كولومبيا احتفظ كين بهدوئه وسجل هدفه الشخصي الثالث من ركلة جزاء في نسخة روسيا.

وعندما سدد خوان كوادرادو فوق العارضة قبل عشر دقائق من النهاية في أول فرصة خطيرة لكولومبيا في المباراة بدا أن كل شيء قد انتهى لكن القدر كان يخفي أمرا آخر.

وأنقذ جوردان بيكفورد حارس إنجلترا تسديدة بعيدة المدى من أوريبي لكن من الركلة الركنية التي احتسبت بعدها والتي كانت الأولى لكولومبيا في المباراة ارتقى المدافع العملاق مينا فوق الجميع وسدد بالرأس ليدرك التعادل لتنطلق احتفالات جنونية من جماهير كولومبيا.

وأهدر البديل داير أفضل فرصة لإنجلترا في الوقت الاضافي بعدما سدد بالرأس فوق العارضة لكنه هو من حسم ركلات الترجيح لصالح فريقه في النهاية. (اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below