July 4, 2018 / 10:42 AM / 2 months ago

الجيش الفلبيني يستعيد بلدة بعد 12 ساعة من سقوطها في أيدي متشددين

مانيلا 4 يوليو تموز (رويترز) - قال الجيش الفلبيني اليوم الأربعاء إن قواته مدعومة بآليات مدرعة استعادت بلدة في الجنوب بعد 12 ساعة من سيطرة متشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية عليها، وإن أربعة مسلحين قتلوا في اشتباكات داخل البلدة.

جاءت الاشتباكات بعد تحذيرات الرئيس رودريجو دوتيرتي من أن فلول جماعات مسلحة موالية لتنظيم الدولة الإسلامية يجندون أشخاصا وما زالوا يخططون لشن هجمات في عدة مدن في الجنوب لإقامة دولة إسلامية مستقلة.

وقال اللفتنانت كولونيل هارولد كابونوك قائد إحدى كتائب الجيش في بيان إن الجنود لاحقوا مسلحين من جماعة (مقاتلي حرية بانجسامورو الإسلامية“ الذين فروا إلى التلال بعد أن حاولوا احتلال بلدة داتو باجلاس.

وأضاف أن الجيش سيواصل ”إحباط مخطط جماعة مقاتلي حرية بانجسامورو الإسلامية لنشر الرعب“ في جنوب البلاد المضطرب.

ولم تصدر الجماعة المتشددة أي تعليق.

وبقي مئات السكان في ملاجئ ولم تسمح لهم السلطات بالعودة إلى منازلهم بعد أن وجد الجنود عبوات ناسفة وشراكا خداعية أخرى في بلدة داتو باجلاس.

وقال كابونوك إن أربعة مسلحين قتلوا وأصيب اثنان آخران. وأصيب جندي ومسؤول في قوة أمنية محلية أيضا.

وقتل الجنود أكثر من 40 من مسلحي جماعة (مقاتلي حرية بانجسامورو الإسلامية) خلال الشهور الأربع الماضية في هجمات جوية وبرية وصفها الجيش بأنها تحركات استباقية لإحباط هجمات للمسلحين على مدن.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below