July 4, 2018 / 2:08 PM / 4 months ago

تلفزيون-ماكرون يزور ملهى فيلا كوتي أسطورة الموسيقى النيجيري

القصة

زار الرئيس الفرنسي مساء أمس (3 يوليو تموز) ملهى ليليا أسسه أسطورة الموسيقى النيجيري فيلا كوتي وأعلن إطلاق مبادرة تحمل عنوان ”مواسم الثقافات الأفريقية 2020“.

ووصل إيمانويل ماكرون إلى الملهى الشهير في مدينة لاجوس بعد ساعات من إجراء محادثات مع الرئيس محمد بخاري في العاصمة أبوجا أعقبها مؤتمر صحفي مشترك في مُستهل زيارة مدتها يومان.

وخلال المؤتمر الصحفي أكد ماكرون التزامه بالمساعدة في التصدي للمتشددين الإسلاميين في شمال شرق نيجيريا، قبل أن يشرع في رحلة جوية مدتها ساعة للانتقال إلى لاجوس لزيارة ملهى (نيو أفريكا شراين).

وحل الملهى محل الموقع الأصلي الشهير الذي أسسه فيلا ثم احترق عام 1977. ويدير الملهى كل من فيمي وسيون كوتي ابني الموسيقي الشهير وهما يحرصان على مواصلة مسار أبيهما الموسيقي والثقافي.

ومن على مسرح الملهى قال ماكرون للحضور ”فيلا لم يكن مجرد موسيقي.. بل كان سياسيا أراد إحداث تغيير في المجتمع. لهذا إذا كانت عندي رسالة للشباب فستكون: ’نعم.. السياسة مهمة. نعم.. شاركوا‘.“

وكان فيلا قد دخل السجن عشرات المرات في السبعينات والثمانينات بأوامر من الحكام العسكريين ومن بينهم بخاري حين كان زعيما عسكريا في أوائل الثمانينات.

وفي الأمسية التي انطلقت فيها أغاني فيلا إلى جانب أغاني فنانين معاصرين وأُقيم عرض للأزياء قال الرئيس الفرنسي للحضور إن نيجيريا ذات أهمية خاصة للثقافة الأفريقية.

إعداد أمل أبو السعود ومروة سلام للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below