July 9, 2018 / 4:33 PM / a month ago

تلفزيون-مخرجة "كفرناحوم" الفائز بجائزة في "كان" تعرض مقتطفات من فيلمها لجمع الأموال لمهرجان بعلبك

القصة

ملأ مزيج من الموسيقى الأفريقية والكلاسيكية والعربية الأجواء في معبد باخوس الروماني في بعلبك بلبنان يوم الأحد (8 يوليو تموز) على خلفية تتمثل في مقتطفات من فيلم الدراما الواقعية اللبناني ”كفرناحوم“ الحائز على جائزة في مهرجان كان.

وجرى تنظيم العرض الموسيقي لجمع التبرعات قبل مهرجان بعلبك الدولي المقرر انطلاقه في 20 يوليو تموز.

ويشمل العرض مقتطفات من الفيلم الذي أخرجته نادين لبكي، التي قاد زوجها خالد مزنر الأداء الموسيقي.

ومثل اختيار المشاهد للعرض مهمة صعبة أمام نادين لبكي.

وقالت ”كان عنا صعوبة نقرر شو بدنا نحط مشاهد لأن في كتير، ما بدي خبر القصة، بذات الوقت في كتير مشاهد حلوة بس ما كنت عارفة كيف بدي قدمها بأي طريقة.. لأنه ما بدي خبر القصة.. بذات الوقت بدي شوق الناس إنه يحضروا الفيلم.. يحبو الفيلم.. يتأثروا بالموسيقى“.

و“كفرناحوم“ دراما واقعية في أحياء بيروت الفقيرة، وتحكي قصة زين، وهو صبي في الثانية عشرة من عمره، يحاول دون جدوى منع أخته الصغرى من الزواج عندما تدخل في سن البلوغ.

وقالت المخرجة إن الفيلم الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي في مايو أيار هو وسيلة لحمل الناس على رؤية الحقيقة التي يحاولون تجاهلها.

وتوضح لبكي ”أوقات الناس بتحب تفضل تخبي.. تتطلع غير محل أو تغمض عيونا وتكمل طريقها لأن هيدا مشكل كتير كبير مش عارفين كيف يتعاطوا معه. فلما الواحد بيحس إن المشكل كتير أكبر منه بيفضل ما يتطلع.. بيفضل يتغاضى الموضوع.. إن شاء الله العالم ،ما بعرف، تتقبل الحقيقة لأن الناس أوقات كمان ما بدا تتقبل هيدي الحقيقة ما بدا تشوفها مظبوط“.

ويقول مزنر إن استخدام الموسيقى الأفريقية كان مهما بشكل خاص نظرا لوجود شخصية إثيوبية في الفيلم.

ويوضح ”هالمرة كان في موسيقى معاصرة(بالفرنسية) أكتر، بينما قبل كان في موسيقى كلاسيكية أكتر. هلق (الآن) صار في مزيج من الموسيقى المعاصرة (بالفرنسية) والموسيقى الكلاسيكية وكمان الموسيقى العرقية (بالإنجليزية) الإثيوبية والعربية لأن في شخصية (بالفرنسية) إثيوبية بالفيلم فكمان اضطريت خوض بالموسيقى الإثيوبية الأفريقية. كان عالم جديد لإلي، فكان هالمزيج من كل هالثقافات شي حلو بس شي صعب“.

ويتحدث مزنر عن موضوع الفيلم وأفكاره قائلا ”الفيلم منو هون لحتى يلوم المجتمع اللبناني كيف بيعامل.. الفيلم أكتر بيحكي عالانسانية بشكل عام.. كيف البشرية بتتعامل مع هيك أوضاع“.

ومهرجان بعلبك ذو شهرة عالمية وهو واحد من عشرات المهرجانات الثقافية المحلية والدولية التي تقام بلبنان في الصيف.

ويعتبر مهرجان بعلبك، الذي أسسه عام 1956 الرئيس الأسبق كميل شمعون، من أعرق المهرجانات السنوية في البلاد، حيث استقبل أساطير الموسيقى العربية مثل أم كلثوم وفيروز.

وقالت لبكي إن من المتوقع عرض فيلم كفرناحوم في دور السينما اللبنانية في نهاية أغسطس آب.

إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير نهى زكريا

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below