July 10, 2018 / 3:10 PM / in 5 months

تلفزيون-أمريكيون-فلسطينيون يزورون رام الله وعينهم على الاستثمارات والنفوذ السياسي

القصة

قام نحو ألف فلسطيني يعيشون في الولايات المتحدة بجولة في مدينة رام الله بالضفة الغربية زاروا خلالها عدة مواقع في مسعى لإعادة ربطهم بوطنهم وتعزيز علاقات الاستثمار والنفوذ السياسي.

وزاروا خلال جولتهم قبر ومتحف الزعيم الراحل ياسر عرفات.

ويرى كثير من الزائرين أن هناك فرصا هائلة للاستثمار في الأراضي الفلسطينية. وأوضح رجل الأعمال أكرم زنايد، الذي تتركز استثماراته في مجالي العقارات والمصارف، ذلك قائلا ”أرى أن هناك فرصا استثمارية متنامية“.

ومن بين هؤلاء من يزور رام الله لأول مرة مثل سام حرب (62 عاما) الذي قال إن ارتباط ابنته برام الله هو الذي شجعه على المجيء.

وأضاف حرب ”ابنتي جاءت هنا لمدة 17 يوما العام الماضي. وعدم رغبتها في العودة للوطن (أمريكا) وما إلى ذلك جعلني أرغب بشكل أكثر في أن آتي للزيارة، وها نحن هنا. ورغب ابني في المجيء معنا، وبناء عليه فأنا سعيد بأننا جئنا“.

وتتضمن الخطط الاستثمارية التعاون مع شركات محلية موجودة في مجالات متعددة.

واجتمع الزوار مع عدد من المسؤولين الفلسطينيين لمناقشة برامج سياسية وطرق التأثير في عملية صنع السياسة.

ويوم 30 أبريل نيسان اجتمع لأول مرة منذ 22 عاما المجلس الوطني الفلسطيني، الذي نادرا ما يلتقي ويصف نفسه بأنه ’السلطة العليا‘ للشعب الفلسطيني، لكن مقاطعات وخلافات تشير إلى أنه سيواجه صعوبة في تحقيق هدفه المعلن الخاص بالوحدة.

وجاء اجتماع المجلس بدعوة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل وضع استراتيجية للرد على القرارات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below