July 13, 2018 / 7:56 PM / 5 months ago

وزير الدفاع الأمريكي يتجنب ذكر "روسيا" في اجتماع مع وزراء دفاع دول البلقان

زغرب 13 يوليو تموز (رويترز) - لم يأت أحد على ذكر كلمة ”روسيا“ طوال الاجتماع الذي ضم وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس بوزراء دفاع دول البلقان في كرواتيا.

لكن موسكو كانت حاضرة بوضوح في أذهان الجميع اليوم الجمعة إذ يتهم وزراء دفاع دول البلقان روسيا بمحاولة زعزعة الاستقرار وزرع الخلافات في هذه المنطقة من القارة الأوروبية.

وقال ماتيس في تصريحات أدلى بها في الاجتماع قبل إخراج الصحفيين من الغرفة ”لسنا سذج ونحن ندرك تماما أن البعض في مكان آخر يود أن يرانا نفشل في محاولاتنا هنا اليوم... من يسعون لزرع الانقسامات بيننا لأسبابهم الخاصة لن يستمتعوا بإخلاصنا في العمل معا“.

ومن بين من حضر الاجتماع وزيرة دفاع مقدونيا التي تلقت بلادها دعوة رسمية هذا الأسبوع من حلف شمال الأطلسي لبدء محادثات انضمامها لعضويته. وجاء ذلك رغم معارضة روسيا التي تخشى استمرار انحسار نفوذها في المنطقة.

والدعوة لضم مقدونيا لن تترك إلا صربيا والجزء الذي يديره الصرب من البوسنة كمساحات للنفوذ الروسي في البلقان.

ولم يحضر وزير دفاع صربيا الاجتماع الذي عقد في العاصمة الكرواتية زغرب فيما تجمع وزراء دفاع ثماني دول أخرى من المنطقة.

وجاء الاجتماع في وقت حساس في العلاقات الأمريكية الروسية حيث يعقد قبل أيام من قمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي يوم الاثنين.

وردا على سؤال لرويترز بعد المحادثات عن دور روسيا في منطقة البلقان قال ماتيس إن روسيا ”عنصر مزعزع للاستقرار“.

وأضاف ”اختاروا التدخل لتقويض النسيج الديمقراطي في دول لا تزال تجاربها الديمقراطية وليدة“.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below