July 15, 2018 / 2:35 PM / 5 months ago

تلفزيون-في ظهور نادر.. زياد الرحباني يفتتح مهرجانات بيت الدين في لبنان

القصة

قطع الفنان اللبناني زياد الرحباني عُزلة استمرت لأكثر من عامين ونصف العام واعتلى مسرح بيت الدين بصحبة فرقة هي الأضخم في تاريخ المهرجانات الصيفية ليمتع جمهورا متعطشا دائما لإبداعه.

وافتتح الرحباني (62 عاما) موسم بيت الدين بحفل عنوانه ”ع بيت الدين“ أمام جمهور قارب العشرة آلاف شخص ضمن مهرجانات تُقام سنويا في قصر الأمير بشير الشهابي في بلدة بيت الدين الجبلية جنوب شرق بيروت يوم الخميس (12 يوليو تموز).

وقالت مديرة مهرجانات بيت الدين نورا جنبلاط ”للحقيقة هو الحدث برأيي لأنه هي عودة زياد الرحباني إلى الساحة الفنية اللبنانية، وخاصة كان من الضروري أن نفتتح بزياد الرحباني بها الحفلة بها العرض الضخم اللي عم بيقدمه“.

وقال الاعلامي جورج صليبي ”يعني زياد بعد ها الغيبة ناطرينه (منتظرينه) بشوق كنّا وما حدا بيعمل موسيقى متله. ما حدا بيوزع متله، وما حدا بيعزف متله، ما حدا بيعطي ها الجو الموسيقي اللي بيعطيخ. فكان اللقاء معه بعد ها الغياب كان لقاء مميز وعلى أمل اللقاء مع الست فيروز قريبا لأنه اشتقنا لها كتير واشتقنا لها تكون معه كمان بحفل“.

وامتلأت مدرجات المسرح بجمهور تواق لمشاهدة زياد الرحباني بينما غصت الأسطح والشرفات المجاورة للمسرح بمتابعين لم يتسن لهم حجز التذاكر التي نفدت من الأسواق.

وقالت امرأة من الجمهور تدعى لبنى قاسم ”نحن يعني جمهور لزياد من نحن وصغار، فشو ما عمل بنلتقيه حلو وبنحبه وبنفرح فيه، فحلوة كانت الحفلة. ويمكن كان فيه محلات كان فيها شوية ملل، بس الباقي كله حلو“.

وقالت امرأة أخرى تدعى دعد أبو عساف ”إحنا كنّا متشوقين نيجي نحضروا. يمكن يا اللي ما حبيته الوصلات اللي فيها كتير حكي، اعتراض اللي كان فيها من مسرحياته، يمكن لأنه نحن جايين نسمع الغناني والموسيقي ولكن زياد رائع لو شو ما عمل. الموسيقى كانت رائعة والجو كتير حلو“.

وأمام حضور تقدمته بعض الشخصيات السياسية والاجتماعية والإعلامية جلس زياد وراء البيانو ليعزف وليقدم الأغاني السياسية الساخرة رغم إصراره على ترديد عبارة ”ممنوع السياسة“. وصاحبت فرقة موسيقية متعددة الجنسيات من مصر وسوريا وأرمينيا وهولندا والأرجنتين وروسيا زياد إضافة إلى أعضاء من فرقة المعهد الوطني اللبناني للموسيقى (الكونسرفتوار) بإدارة نيكولاي بابايان.

وقدم زياد موسيقى من مسرحيته (شي فاشل) بالإضافة الى المقدمات الموسيقية لمسرحيتي والدته فيروز (ميس الريم) و(صح النوم).

وعلى مدى ساعتين قدم زياد وفرقته أغنيات ومعزوفات موسيقية تنوعت بين قديم وجديد. ومن مسرحية (صح النوم) أدت السورية منال سمعان أغنية (البير المهجور) للفنانة فيروز.

وكان زياد قد أعلن أواخر شهر يونيو حزيران الماضي عن عودة العلاقات إلى طبيعتها مع والدته فيروز بعد قطيعة دامت سنوات، كما أعلن عن حفل لفيروز العام القادم بعد سوء تفاهم وقع بينهما على خلفية إعلانه عن موقفها السياسي.

وتستمر مهرجانات بيت الدين حتى 11 أغسطس آب.

وككل عام يحافظ المهرجان على مشاركة المطرب العراقي كاظم الساهر الذي يحيي حفلين في 27 و28 يوليو تموز.

وبجانب الحفلات الغنائية يعرض المهرجان يومي 19 و20 يوليو تموز عرض الفلامنكو (عرس الدم) لمسرح أنطونيو جاديس من إسبانيا.

إعداد ليلى بسام ومحمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below