July 15, 2018 / 9:51 PM / in 5 months

مقدمة 1-الأرجنتين تنفصل عن مدربها سامباولي عقب الفشل بكأس العالم

* الارجنتين تقيل رابع مدرب في اربع سنوات

* خسر المنتخب القادم من امريكا الجنوبية في دور 16 أمام فرنسا

* لم تفز الارجنتين بأي لقب كبير منذ 1993 (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من روميرو سكاندالو

بوينس ايرس 15 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم اليوم الأحد أن خورخي سامباولي ترك تدريب المنتخب الأول عقب مسيرة محبطة في نهائيات كأس العالم أدت لخروج المنتخب القادم من امريكا الجنوبية من دور 16 للبطولة أمام فرنسا التي توجت باللقب اليوم الأحد.

وأضاف الاتحاد الأرجنتيني في بيان ”توصل الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم ومدرب المنتخب الوطني خورخي سامباولي لاتفاق بالتراضي اليوم لفسخ عقده“.

ووجه الاتحاد الشكر لسامباولي (58 عاما) ومساعديه، الذين تركوا مناصبهم أيضا، على ما قدموه من خدمات.

ويعني هذا القرار أن الأرجنتين، بطلة العالم مرتين 1978 و1986، ستبحث عن مدربها الرابع في أربعة أعوام.

وتولى سامباولي المسؤولية قبل أكثر من عام واحد بهدف التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا ومن ثم المنافسة على اللقب.

وتأهل فريقه، الذي يعول كثيرا على تألق القائد ليونيل ميسي، للبطولة بالفوز في المباراة الأخيرة من التصفيات.

ومع ذلك عانى الفريق في دور المجموعات حيث واجه أيسلندا ثم كرواتيا ونيجيريا وتعادل في المباراة الأولى وخسر في الثانية قبل أن يفوز في الثالثة بهدف متأخر صعد به إلى دور الستة عشر حيث خسر 4-3 أمام فرنسا.

وكان قرار الاتحاد الأرجنتيني بالانفصال عن سامباولي، مدرب اشبيلية السابق الذي قاد تشيلي إلى لقب كأس كوبا أمريكا بالفوز على الأرجنتين في النهائي عام 2015، متوقعا رغم أن عقده يستمر حتى 2022.

وورث سامباولي تشكيلة متقدمة في العمر يقودها اتحاد محلي تسوده الفوضى ولم يبد أبدا أنه ترك بصمته على تشكيلة غير منسجمة منذ توليه هذا المنصب.

وهذا يعني أن الأرجنتين، التي قادها ثلاثة مدربين مختلفين منذ اليخاندرو سابيا الذي قاد الفريق في كأس العالم 2014، عادت إلى المربع الأول للبحث عن أول لقب كبير لها منذ الفوز بكأس كوبا أمريكا 1993.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن من بين المرشحين لخلافة سامباولي مدرب توتنهام هوتسبير ماوريسيو بوكيتينيو ودييجو سيميوني مدرب أتليتيكو مدريد ومارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت. (إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية -تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below