July 17, 2018 / 10:49 AM / a month ago

تغريم حملة (فوت ليف) لمخالفة شروط استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

لندن 17 يوليو تموز (رويترز) - قالت لجنة الانتخابات البريطانية اليوم الثلاثاء إنها غرمت الحملة الرسمية المؤيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 61 ألف جنيه استرليني (80843 دولارا) لمخالفتها قواعد الإنفاق في استفتاء عام 2016 وأحالتها للشرطة.

وبعد مرور عامين على التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة 51.9 بالمئة من الأصوات مقابل 48.1 بالمئة ما زالت بريطانيا والنخبة السياسية وقادة الأعمال منقسمين بشدة بشأن ما إذا كان يتعين على البلاد الخروج من التكتل يوم 29 مارس آذار 2019، وكيف يمكنها القيام بذلك.

ويزعم معارضو الخروج من الاتحاد الأوروبي أن الحملة تلاعبت للتأثير على نتيجة الاستفتاء لكن كلير باسيت المديرة التنفيذية للجنة قالت إن تحقيقاتها انصبت فقط على انتهاكات قواعد الانفاق للحملة.

وقالت اللجنة إن حملة (فوت ليف) عملت مع حملة أخرى هي (بيليف) التي أنفقت 675 ألف جنيه استرليني (983500 دولار) مع شركة (أجريجيت أي.كيو) وهي شركة استخدمت بيانات مواقع التواصل الاجتماعي لاستهداف الناخبين وفقا لخطة مشتركة مع (فوت ليف).

وقال بوب بوسنر مدير التمويل السياسي والتنظيم باللجنة ”وجدنا أدلة كافية على أن المجموعتين عملتا على خطة مشتركة ولم تعلنا عملهما المشترك ولم تلتزما بالقيود القانونية على الإنفاق“.

وذكر أن (فوت ليف) قاومت التحقيق من البداية ورفضت التعاون.

وأضاف ”ومع ذلك فإن الأدلة التي توصلنا إليها واضحة وكافية“.

وغرمت الحملة 61 ألف جنيه استرليني وأحالت لجنة الانتخابات ديفيد هالسال المسؤول بحملة (فوت ليف) ودارين جريميس مؤسس حملة (بيليف) إلى الشرطة بسبب إعلانات كاذبة عن إنفاق الحملة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below