August 20, 2018 / 8:20 PM / 3 months ago

إيطاليا تنهي مواجهة مع مالطا وتسمح بدخول سفينة تنقل مهاجرين

روما 20 أغسطس آب (رويترز) - قال وزير النقل الإيطالي اليوم الاثنين إن بلاده ستسمح لسفينة تابعة لخفر السواحل تحمل 177 مهاجرا أنقذتهم قبل نحو خمسة أيام بالرسو في صقلية، لتنهي مواجهة مع مالطا، برغم أنه لم يتضح ما إذا كانت السلطات ستسمح للمهاجرين بالنزول من السفينة.

وقالت المفوضية الأوروبية أيضا إنها تسعى من أجل التوصل إلى حل لتقاسم المهاجرين على متن السفينة ديسيوتي مع شركاء إيطاليا في الاتحاد الأوروبي بعد طلب من إيطاليا في اليوم السابق.

وقال وزير النقل دانيلو تونينيلي على تويتر ”السفينة ديسيوتي سترسو في كاتانيا“ دون أن يحدد موعدا. وأضاف ”على أوروبا الآن أن تسرع للقيام بدورها“.

لكن بعد قليل من تصريحاته، قالت مصادر بوزارة الداخلية إن وزير الداخلية ماتيو سالفيني لم يسمح حتى الآن للسفينة بالرسو. وأضافت أنه بانتظار ضمانات بأن المهاجرين سيُنقلون إلى مكان آخر وأنه لن يتم السماح للمهاجرين بالنزول من السفينة قبل ذلك.

ومنذ توليهما السلطة في يونيو حزيران، شدد سالفيني وتونينيلي موقف إيطاليا بشأن السماح للسفن بالرسو في موانئها في وقت تتزايد فيه المشاعر المناهضة للمهاجرين في البلاد.

كانت السفينة ديسيوتي قد انتشلت 190 مهاجرا يوم الأربعاء من قارب مكتظ في أعالي البحار.

ونقل خفر السواحل 13 منهم سريعا إلى إيطاليا لتلقي الرعاية الطبية، لكن بدلا من نقل الباقين إلى الشاطئ، ظلت السفينة في المياه الدولية حيث أصرت روما على أنه ينبغي لمالطا استقبالهم نظرا لأن قارب المهاجرين مر أولا عبر منطقة البحث والإنقاذ الخاصة بها.

لكن مالطا قالت إن المهاجرين رفضوا عرضها بالمساعدة لأنهم يريدون الوصول إلى إيطاليا. وقال تونينيلي يوم الأحد إنه ينبغي معاقبة مالطا بسبب عدم قيامها بمهمة الإنقاذ.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below