August 21, 2018 / 9:47 AM / a month ago

مقدمة 1-تايوان تقول الصين "خارج السيطرة" مع خسارتها السلفادور لصالح بكين

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

تايبه 21 أغسطس آب (رويترز) - تعهدت تايوان اليوم الثلاثاء بالتصدي لسلوك الصين ”الخارج عن السيطرة على نحو متزايد“ بعد أن خسرت تايبه حليفا آخر لصالح بكين عندما أصبحت السلفادور ثالث دولة تبدل الولاء للصين هذا العام.

ولدى تايوان الآن علاقات رسمية مع 17 دولة فقط على مستوى العالم وكثير منها من الدول الصغيرة والنامية في أمريكا الوسطى والمحيط الهادي مثل بيليز وناورو.

وبينما كانت تتحدث في تايبه، قالت الرئيسة تساي إينج وين إن تايوان لن ترضخ للضغط، واصفة قرار السلفادور بأنه دليل جديد على جهود الصين للضغط على الجزيرة، والتي من ضمنها دوريات قاذفات صينية منتظمة حول تايوان.

وقالت تساي ”سنتجه إلى الدول ذات القيم المماثلة (لقيمنا) لنتصدى سويا لسلوك الصين الدولي الخارج عن السيطرة على نحو متزايد“.

وقال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو للصحفيين في وقت سابق إن تايبه ليست مستعدة للدخول في ”منافسة بالمال“ مع الجارة العملاقة.

وأضاف أن السلفادور تطلب باستمرار منذ العام الماضي ”دعما تمويليا ضخما“ لتنمية ميناء لكن تايوان وجدت بعد التقييم أنها لن تتمكن من المساعدة في ”مشروع غير مناسب“.

وقال ”الضغط الصيني لن يزيد تايوان إلا عزما على مواصلة طريق الديمقراطية والحرية“.

وأضاف ”سلوك الصين الوقح واللامنطقي سيكون له بالتأكيد تأثير سلبي على العلاقات عبر المضيق. هذه أيضا ليست الطريقة التي يجب أن تتصرف بها دولة مسؤولة“.

وتعتبر الصين تايوان إقليما منشقا على ”الصين الواحدة“ ولا يحق لها إقامة علاقات مع دول أخرى ولم تستبعد قط استخدام القوة لإخضاع الجزيرة لسيطرتها.

وفي بكين، قال أكبر دبلوماسي في الحكومة الصينية عضو مجلس الدولة وانغ يي إن السلفادور اتخذت القرار الصحيح.

وقال وانغ للصحفيين بصحبة وزير خارجية السلفادور كارلوس كاستانيدا بعد وقت قصير من توقيعهما اتفاقية لإقامة العلاقات ”أنا واثق من أن شعب السلفادور سيشعر بدفء وصداقة الشعب الصيني ويحقق مكاسب ملموسة من تعاون بلاده مع الصين“.

وأعلن رئيس السلفادور سلفادور سانشيز سيرين في خطاب نقله التلفزيون أن الحكومة قطعت العلاقات الدبلوماسية مع تايوان وأقامت علاقات مع الصين.

وقال سانشيز سيرين إن الدولة الواقعة بمنطقة أمريكا الوسطى ستشهد ”مكاسب ضخمة“ و“فرصا استثنائية“ نتيجة العلاقات الجديدة مع بكين.

وفي بكين، قال كاستانيدا إنه قرار إستراتيجي اتخذته حكومة بلاده ”لتهيئة الظروف لتغيير الموقف التاريخي لبلدنا ولنرتقي بمستوى معيشة شعبنا“.

وتتهم تايوان الصين باستمالة أصدقائها باستخدام عروض المساعدات السخية. وتنفي بكين ذلك.

إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below