August 21, 2018 / 1:32 PM / 3 months ago

تلفزيون-حجاج بيت الله يشرعون في رمي الجمرات

القصة

رمى أكثر من مليوني حاج، يؤدون الفريضة هذا العام، جمرة العقبة الكبرى اليوم الثلاثاء (21 أغسطس آب) مع بدء الجزء الأكثر خطورة من الحج السنوي في المملكة العربية السعودية، حيث لاقى مئات الأشخاص حتفهم قبل ثلاث سنوات.

وتدفق حجاج من 165 دولة على جسر الجمرات لرمي جمرة العقبة الكبرى.

وكانت السعودية أقامت جسر الجمرات، المؤلف من ثلاثة طوابق، لتسهيل رمي الجمرات على الحجاج وتخفيف التكدس بعد حوادث دهس سابقة أسفرت عن وفاة المئات قبل ثلاثة أعوام.

وتحت إشراف السلطات السعودية حمل الحجيج المظلات للاحتماء من أشعة الشمس الحارقة بعد أن تجاوزت درجات الحرارة خلال النهار 40 درجة مئوية.

ونشرت المملكة أكثر من 130 ألفا من قوات الأمن والمسعفين كما تستخدم التكنولوجيا الحديثة بما في ذلك طائرات المراقبة المسيرة للحفاظ على النظام.

وقالت حاجة جزائرية تدعى مفيدة بن زرار ”هي (فريضة الحج) أكثرها عبادة يعني، الإنسان يعبد ربه، مش يبين كيف إيش العبادة بتاعه يعني، مش يرجم الشيطان كشخص يعني أو كشيء يعني... عبادة لله سبحانه وتعالى يعني“.

وقال حاج مصري يدعى حازم درويش (33 عاما) ”شعوري لا يوصف صراحة. الحج ده ركن من أركان الإسلام. لذة الحج في مشقته. يعني أنت بتقرب من ربنا أكثر. يعني شيء جميل. شعور جميل“.

ويمثل الحج أيضا الركن الرئيسي في خطة لتنمية حركة السياحة في إطار حملة لتنويع الموارد الاقتصادية في المملكة بدلا من الاعتماد على النفط. ويُدر الحج والعمرة عائدات بمليارات الدولارات من خلال إسكان الحجاج والمعتمرين الوافدين من الخارج وانتقالاتهم ومشترياتهم من الهدايا.

إعداد علا شوقي ومحمد محمدين للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below