August 21, 2018 / 7:43 PM / a month ago

مسؤولون أمريكيون واثقون من مقتل صانع القنابل في القاعدة

واشنطن 21 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤولان أمريكيان إن الولايات المتحدة واثقة من مقتل كبير صانعي القنابل في تنظيم القاعدة والذي يُعتقد أنه كان العقل المدبر وراء محاولة تفجير طائرة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة في 2009، حتى على الرغم من تحذير آخرين من أن الأدلة غير قاطعة.

كانت الولايات المتحدة تسعى منذ فترة طويلة وراء إبراهيم حسن العسيري العضو في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي يعد من أخطر صانعي قنابل في العالم بسبب قدرته على صنع قنابل يصعب اكتشافها من بينها بعض المتفجرات التي تم تزويد مفجرين انتحاريين بها.

وقال المسؤولان الأمريكيان وأحدهما مسؤول رفيع إنهما واثقان من أن العسيري قُتل. وتحدث المسؤولان شريطة عدم نشر اسميهما.

وقال أحد المسؤولين ”إننا واثقون جدا من مقتله“.

لكن ذلك المسؤول أضاف أنه لم تظهر التبعات العادية لمقتل متشدد بارز مثل نشر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب تأبينا. وقال مسؤولو مخابرات أمريكيون بشكل منفصل إنهم يعتبرون الأدلة المتاحة غير قاطعة.

ونُشر الأسبوع الماضي تقرير لخبراء الأمم المتحدة الذين يتابعون تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة لحساب مجلس الأمن الدولي. وذكر التقرير أن بعض الدول قالت إن العسيري ”ربما قُتل في النصف الثاني من 2017“.

وقال خبراء الأمم المتحدة ”في ضوء الدور الذي قام به العسيري في الماضي في مؤامرات ضد الطيران فإن ذلك سيمثل ضربة قوية لقدرة(التنظيم) في مجال العمليات ”.

وحذر مسؤولون أمريكيون من أنه على الرغم من أن موته سيكون ضربة رمزية لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب فمن شبه المؤكد أن تكون مهارات العسيري في صنع القنابل قد نُقلت لآخرين كما أنه لم يتم على ما يبدو تقليص التهديد الذي يشكله التنظيم بشكل كبير.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below