August 23, 2018 / 3:47 PM / 3 months ago

تلفزيون-فنانون سوريون وفلسطينيون يرسمون الدمار في مخيم اليرموك

القصة

تنزف الريشة بالألوان في مخيم اليرموك لتستقر على اللون الرمادي وتسرد حكاية مخيم يقع على أطراف العاصمة دمشق شهد على كل أشكال القتال على مدى أكثر من سبع سنوات من الحرب السورية.

وقرر طلاب وفنانون تشكيليون سوريون بالتعاون مع جمعية ”نور“ رسم ألوان الحياة في المخيم الذي يتبدى في جنباته الدمار واللون الرمادي واختاروا اسم ”عشب ” للتعبير عن الحالة، إذ ينبت العشب غالبا عند زوايا المدن المدمرة.

ويعكف ما بين عشرين وخمسة وعشرين رساما على تجسيد واقع مخيم اليرموك يوميا لرصد تبعات الحرب عبر الريشة واللون وقراءة الحرب والحياة معا في لوحات تتنبأ بواقع أفضل.

وبعد استعادة مخيم اليرموك من سيطرة المسلحين التي استمرت أعواما، يسعى الرسامون لأن يكونوا أول المسيطرين بالفن والإبداع على واقعها يحدوهم الأمل في أن تشكل أعمالهم دافعا لأمل بحياة مستقرة ومزدهرة.

وقال طالب فنون جميلة من أهالي مخيم اليرموك ومشارك في المشروع ويدعى أمجد جودة ”ما كان المخيم هيك، كان مليان ألوان، كان كتير الحياة فيه بكل مكان، المخيم معروف، فرجعت عليه بصورة كتير سودا، صورة كتير مؤلمة وصعبة وأثر الحرب كتير كتير يعني مزعج بمخيم اليرموك. كل البنايات مهدمة والأسواق و..، ما فيه شيء إلا الموت، ما فيه شيء إلا السواد“.

وكان جودة قد خرج من المخيم قبل سبع سنوات بعد دخول المسلحين إليه، ولدى العودة اليوم وجد أن كل ما في المخيم قد تبدلت معالمه ما حفزه على تصوير المشهد بريشة الفنان.

وأضاف جودة ”شفت ها الركام يا اللي فيني أسمي لك إياها محرضات على التصوير وبلشت إنه أعيد تشكيلها بها الكتل هاي وأحاول أعمل لوحة من الركام، لوحة من الركام“.

ويسعى طالب فنون تشكيلية سوري مشارك يدعى أشرف اليوسف إلى تطويع اللون ليتناسق والحياة الجديدة في المخيم وقال لتلفزيون رويترز ”عم أحاول أطلع بين الدمار والركام إنه ألوان تبلش ها الحياة، إذا بتلاحظ الألوان الأخضر ودرجات الأخضر موجودة باللوحة، فيه درجات للرمادي كمان، الرمادي فيه درجات بس الأخضر بناء على اسم، اسم المشروع عشب“.

ويقول منظمون إنه جرى رسم 20 لوحة حتى الآن وإنهم يعتزمون زيادة العدد. ومن المقرر وضع اللوحات في معرض قريبا.

وقال عبد الناصر ناجي مشرف مشروع عشب ”الحياة بتجي من الألوان، ورغم هذا الدمار إنه فيه حياة، ولسه الحياة ماشية، وشو ما عمل الإرهاب الحياة مستمرة ونحنا موجودين والحياة مستمرة. صرنا راسمين أكثر من ٢٠ لوحة وسنرسم المزيد من اللوحات، بدنا نعمل قدر المستطاع من اللوحات هون، والألوان هي اللي حتعبّر والرسومات هي حتعبّر عن الواقع أو عن الشي اللي عم بيصير“.

والفنانون المشاركون في المشروع متطوعون ولا يعتزمون بيع اللوحات التي يبدعونها في إطاره.

وأعلنت الحكومة السورية في مايو أيار أن مخيم اليرموك، الذي كان أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا، تم إخلاؤه من المسلحين بعد اتفاق لإجلاء مسلحي المعارضة منه.

وكان الجيش السوري يحاصر المخيم منذ عام 2012. وفر معظم المدنيين عندما أخرج مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية المسلحين العلمانيين نسبيا من المخيم في 2015 لكن ألوفا بقوا فيه وفر كثيرون لاحقا.

وعلى الرغم من عدم ظهور أي بوادر لإعادة الإعمار في المخيم فإن العديد من المدنيين عادوا لبيوتهم خلال الأسابيع القليلة الماضية.

إعداد ليلى بسام ومحمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below