August 23, 2018 / 1:22 PM / a month ago

الشرطة الأوغندية تطوق منازل معارضين بعد احتجاجات وتعتقل اثنين

كمبالا 23 أغسطس آب (رويترز) - طوقت الشرطة الأوغندية منازل عدد من الساسة والمحامين المعارضين بعد تلقيها معلومات عن أنهم ”يحرضون الناس على الشغب“ بسبب محاكمة نائب معارض مسجون.

وقال إميليان كاييما المتحدث باسم الشرطة إنها اعتقلت اثنين من السياسيين المعارضين اليوم لمخالفتهما أوامرها بعدم مغادرة منزليهما.

وأضاف أن الشرطة احتجزت كيزا بيسيجي الذي خسر أمام الرئيس يوويري موسيفيني في أربع انتخابات وكاتو لوبواما.

وقال المتحدث في وقت سابق إن عدة معارضين طوقت الشرطة منازلهم وضعوا قيد ”الحبس الاحتياطي“ في محاولة لمنع مزيد من الاضطرابات.

وأضاف لرويترز ”لدينا تقارير مخابرات عن أن هؤلاء الزعماء يحرضون الناس على الشغب رغم أن أمامهم سبلا قانونية أخرى مثل تقديم التماس لمحكمة أعلى درجة طلبا لإعادة النظر في مصير زملائهم“.

وكان اعتقال النائب روبرت كياجولاني وأربعة معارضين آخرين للرئيس قد أثار احتجاجات استمرت يومين في العاصمة كمبالا وأجزاء أخرى من البلاد هذا الأسبوع.

ومثل كياجولاني، الموسيقي الذي تحول للعمل السياسي، أمام محكمة عسكرية في بلدة جولو في شمال البلاد اليوم الخميس ووجهت إليه اتهامات بالخيانة. وكانت الشرطة اعتقلته مع خمسة آخرين يوم 13 أغسطس آب للاشتباه في تورطهم في رشق موكب الرئيس بالحجارة أثناء حملة انتخابات برلمانية فرعية.

وقال ممثلون عن عدد من السياسيين المعارضين البارزين على مواقع التواصل الاجتماعي إنهم منعوا من مغادرة منازلهم. وقال ممثل عن بيسيجي إنه كان يعتزم حضور جلسة محاكمة كياجولاني.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below