August 23, 2018 / 2:27 PM / 3 months ago

مقدمة 2-بريتيش إيروايز وإير فرانس توقفان رحلاتهما إلى إيران من الشهر القادم

(لإضافة تفاصيل)

لندن/باريس 23 أغسطس آب (رويترز) - قالت الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيروايز) وشركة الطيران الفرنسية إير فرانس اليوم الخميس إنهما ستوقفان رحلاتهما إلى إيران من سبتمبر أيلول لأسباب تتعلق بأنشطة الأعمال، بعد أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيعيد فرض عقوبات على طهران. وقالت بريتيش إيروايز إنها ستعلق رحلاتها بين لندن وطهران لأن الخط الملاحي ”غير مجد حاليا من الناحية الاقتصادية“.

وأضافت الشركة، المملوكة لمجموعة (آي إيه جي) المسجلة في أسبانيا، إن آخر رحلة متجهة إلى طهران ستكون في 22 سبتمبر أيلول وآخر رحلة من طهران ستكون في اليوم التالي.

وقال متحدث باسم إير فرانس إن الشركة ستوقف الرحلات من باريس إلى طهران من 18 سبتمبر أيلول بسبب ”الأداء الضعيف للخط“.

وأضاف قائلا ”مع هبوط عدد العملاء من الشركات في الرحلات إلى إيران، لم يعد الخط مربحا“.

ويحاول الاتحاد الأوروبي الحفاظ على اتفاقية إيران النووية التي تهدف إلى كبح برنامج طهران النووي، رغم قرار ترامب في مايو أيار انسحاب الولايات المتحدة منها.

وبدأ سريان بعض العقوبات الأمريكية الجديدة على إيران هذا الشهر.

ووافق الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس على تقديم معونة لإيران قدرها 18 مليون يورو (20.6 مليون دولار)، تشمل مساعدات للقطاع الخاص، للمساهمة في تحمل أثر العقوبات الأمريكية.

ورغم ذلك، أعلنت شركات أوروبية أنها انسحبت من مشروعات أو ألغت خططا للاستثمار في إيران.

وقالت الذراع الفرنسية لمجموعة الطيران الفرنسية-الهولندية إير فرانس -كيه.إل.إم في وقت سابق اليوم إنها ستوقف رحلاتها إلى طهران.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقرار شركات الطيران، وقال في مؤتمر صحفي أثناء زيارة إلى ليتوانيا ”علمنا اليوم إن ثلاث شركات طيران كبيرة، بريتيش إيروايز وكيه.إل.إم وإير فرانس، ستوقف أنشطتها في إيران. هذا أمر جيد، ويجب أن يعقبه المزيد، لأنه يجب عدم مكافأة إيران على عدوانها في المنطقة، وعلى محاولاتها لنشر الإرهاب وتوسيع نطاقه“.

وكان خط بريتيش إيروايز قد أعيد تشغيله في أعقاب اتفاقية 2015 النووية بين قوى غربية وإيران، تم بموجبها رفع معظم العقوبات عن طهران في مقابل تقليص برنامجها النووي.

وأعادت إير فرانس تشغيل خط باريس-طهران في 2016.

وقال سفير إيران لدى بريطانيا اليوم الخميس إن قرار الخطوط الجوية البريطانية وقف رحلاتها إلى طهران من سبتمبر أيلول هو أمر مؤسف.

وكتب حامد بايدي نجاد في حسابه الرسمي على تويتر ”بالنظر إلى ارتفاع الطلب... فإن قرار شركة الطيران (البريطانية) يبعث على الأسف“.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below