August 23, 2018 / 3:42 PM / a month ago

مقدمة 1-إيران تفرج مؤقتا عن موظفة إغاثة بريطانية من أصل إيراني

(لإضافة تفاصيل ورد فعل)

لندن 23 أغسطس آب (رويترز) - أفرجت السلطات الإيرانية عن موظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين زغاري-راتكليف، التي تعمل مديرة مشروع في مؤسسة تومسون رويترز، لمدة ثلاثة أيام حسبما أفاد أنصارها اليوم الخميس.

وكانت زغاري-راتكليف قد اعتقلت في أبريل نيسان 2016 في مطار بطهران أثناء عودتها إلى بريطانيا مع ابنتها التي تبلغ من العمر عامين عقب زيارة لأسرتها.

وأدينت بالتخطيط للإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران وهي تهمة تنفيها أسرتها ومؤسسة تومسون رويترز الخيرية المستقلة عن شركة تومسون رويترز ووكالة رويترز للأنباء.

ورحب وزير خارجية بريطانيا جيريمي هانت بهذه الأنباء التي وصفها على تويتر بأنها ”طيبة جدا“ وقال إن بريطانيا ستضغط من أجل إطلاق سراحها بشكل نهائي.

وقالت الحملة التي تدعو لإطلاق سراح زغاري-راتكليف إنها حصلت على إذن بالتغيب عن سجن إيفين صباح اليوم الخميس وهي حاليا مع أسرتها بمنطقة دامافاند في إقليم طهران.

ونقل بيان أصدره أنصار زغاري-راتكليف عنها قولها إن عودتها للمنزل أخيرا ستكون ”أمرا رائعا“ لابنتها جابرييلا.

وأضافت في البيان ”فكرة أن أصفف شعرها وأن أكون قادرة على اصطحابها للحديقة وإطعامها والنوم بجوارها.. يغمرني بالمشاعر... ما زلت لا أصدق“.

وقالت إنها تلقت مؤشرات على السماح لها بالخروج مؤقتا من السجن لكنها خشيت من أن ذلك قد لا يحدث. وأضافت ”لم أتوقع ذلك على الإطلاق عندما ذكر الأمر قبل أسبوعين. لم أخبر جابرييلا ولا أمي لفترة طويلة لأعاني وحدي إن لم يتحقق الأمر“.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below