August 26, 2018 / 6:44 PM / 3 months ago

بوردو يهدر ركلة جزاء لكنه ينتزع فوزا مثيرا على موناكو

باريس 26 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أهدر بوردو، الذي يلعب دون مدرب دائم بعد بداية سيئة للموسم، ركلة جزاء قرب النهاية لكنه سجل بعد ذلك في الوقت بدل الضائع ليهزم موناكو 2-1 ويحصد أول ثلاث نقاط في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم اليوم الأحد.

وحقق بوردو الفوز بفضل هدفين من فرنسوا كامانو مهاجم غينيا لذا فإن هدف الإيطالي بييترو بليجري مهاجم موناكو البالغ عمره 17 عاما لم يكن مفيدا.

وجاء الانتصار في الوقت الذي تنتظر فيه جماهير بوردو لمعرفة إذا كان تييري هنري مهاجم فرنسا السابق سيتولى تدريب الفريق.

وقالت إذاعة (آر.إم.سي) يوم الأربعاء الماضي إن هنري، الذي تألق كلاعب في أرسنال وبرشلونة، وافق على تدريب بوردو بينما ذكرت صحيفة ليكيب اليوم الأحد أن المفاوضات لا تزال جارية.

وقرر بوردو إيقاف مدربه جوس بويت القادم من أوروجواي منذ عشرة أيام بسبب تعليقه على سياسة التعاقدات بالنادي بعد بيع المهاجم جايتان لابورد إلى مونبلييه.

وتقدم بوردو، تحت قيادة المدرب المؤقت إيريك بيدو، بهدف سجله كامانو من ركلة جزاء بعد ثلاث دقائق من الشوط الثاني.

وأدرك بليجري، الذي يخوض مباراته الرابعة مع موناكو منذ انضمامه في يناير كانون الثاني الماضي، التعادل بعد 15 دقيقة ليسجل لأول مرة في الدوري الفرنسي.

وحصل بوردو على ركلة جزاء في الدقيقة 89 بعد خطأ من دييجو بيناليو حارس موناكو لكن الحارس السويسري تحول إلى بطل بعد لحظات وأنقذ الركلة من صمويل كالو.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below