August 29, 2018 / 1:35 PM / 24 days ago

لوف يعترف بالأخطاء ويجري تغييرات محدودة في تشكيلة المانيا

ميونيخ 29 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - اعترف يواخيم لوف مدرب المانيا بحدوث أخطاء متعددة تسببت في كارثة الخروج من الدور الأول في كأس العالم لكرة القدم لكنه أجرى تغييرات محدودة بالتشكيلة التي ستخوض مواجهات دولية الشهر المقبل قائلا إنه من الضروري ايجاد التوازن بين الخبرة والشباب.

وقال لوف اليوم الأربعاء إن المانيا، التي ودعت كأس العالم من الدور الأول للمرة الأولى منذ 80 عاما، لم يجب أن تعتمد على أسلوب الاستحواذ على الكرة في بطولة أمام فرق تطبق الهجمات المرتدة السريعة بنجاح.

وأقر أيضا بفشله في غرس الحماس والشغف بين لاعبيه الذين خسروا مباراتين من ثلاث في دور المجموعات.

ومن بين اللاعبين الذين استدعاهم لوف لتشكيلته التي ستواجه فرنسا في دوري الأمم الأوروبية في السادس من سبتمبر ايلول المقبل ثم ستلعب أمام بيرو وديا بعد ثلاثة أيام ليروي ساني ونيلز بيترسن وجوناثان تاه إضافة إلى المنضمين الجدد كاي هافرتس (19 عاما) وتيلو كيرر (21 عاما) ونيكو شولتس (25 عاما).

وقال لوف ”الخبرة مهمة جدا حتى لوضع أساس لبداية جديدة. كما أن اللاعبين الشبان الذين يتمتعون بالحيوية والتعطش للفوز يفيدون الفريق في أداء الواجبات المهمة“.

ولم يضم لوف الثلاثي ساني، الذي اختير كأفضل لاعب شاب في الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي بعد مساهمته في فوز مانشستر سيتي باللقب، وبيترسن وتاه إلى تشكيلته النهائية التي خاضت كأس العالم في روسيا في يونيو حزيران الماضي.

واستبعد لوف لاعب الوسط سامي خضيرة، الفائز بكأس العالم 2014، من تشكيلته التي ستخوض مباريات الشهر المقبل لكنه ظل محتفظا بالثقة في لاعبين آخرين كانوا دون المستوى في روسيا إذ تضمنت التشكيلة الجديدة، التي تتألف من 23 لاعبا، 17 ممن اختارهم في كأس العالم.

وقال لوف للصحفيين ”الاعتماد على أسلوب الاستحواذ على الكرة في الدوري مهم لكن في البطولات التي تتضمن أدوار خروج المغلوب يحتاج الأمر إلى نوع من التغيير وهذا أكبر خطأ ارتكبته.

”اعتقدت أن الاستحواذ على الكرة سيعبر بنا من دور المجموعات. أدركت أننا بحاجة لقليل من المخاطرة“.

وقال لوف أيضا إنه أخفق في تحفيز لاعبيه.

وأضاف ”بعد الفوز في 2014 واحتلال القمة فشلنا هذه المرة... في إشعال الحماس بين جميع اللاعبين.

”علينا الآن الوصول إلى التوليفة الصحيحة والمزيد من الاستقرار وإعادة التوازن بين الهجوم والدفاع“. (إعداد خالد الرياني للنشرة العربية - تحرير أحمد مصطفى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below