August 30, 2018 / 9:12 AM / in 3 months

مساع لاحتواء نزاع بين صيادين فرنسيين وبريطانيين على منطقة غنية بالمحار

باريس 30 أغسطس آب (رويترز) - تعهد صيادون من فرنسا وبريطانيا بإجراء محادثات لحل خلاف على الصيد في أعالي البحار في منطقة غنية بالمحار الصدفي في بيه دو سين بعد أن طاردت سفن صيد فرنسية سفنا بريطانية وأخرجتها من المنطقة وألقت عليها مقذوفات وأمطرتها بالإهانات.

واحتكت سفن فرنسية بسفن صيد المحار البريطانية يوم الثلاثاء قبالة ساحل نورماندي في هجوم وصفه الصياد البريطاني سياران كاردل بأنه يشبه ”مشهد من (حرب) فيتنام“.

وقال كاردل وهو صياد محار من كورنول لرويترز إن مركبه تعرض لهجوم من 15 زورق صيد فرنسيا في المياه الدولية ”جاءوا وحاصروا سفننا وألقوا القنابل الحارقة“.

وانزعج الفرنسيون من السماح للصيادين البريطانيين بصيد المحار، وهو مصدر دخل رئيسي لمنطقة نورماندي الفرنسية، على مدار العام في الوقت الذي تم فيه منعهم من صيده في فصل الصيف.

وقال باري ديز رئيس اتحادات الصيادين البريطانيين لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”هذا يتجاوز تماما السلوك القانوني. طلبنا من الحكومة البريطانية التدخل على المستوى الدبلوماسي وأن توفر الحماية كذلك لسفننا“.

وقال ديمتري روجوف رئيس اتحاد الصيادين في نورماندي إن الهجوم كان عفويا لكنه أقر بأن الأحداث خرجت عن نطاق السيطرة. وقال إنه يأسف لحدوث عنف.

وأضاف ”اقترح زميلنا البريطاني الرئيسي إجراء محادثات على وجه السرعة في فرنسا وسنستقبل وفدا بريطانيا خلال الأيام المقبلة“.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below