August 31, 2018 / 7:14 AM / in 2 months

الجيش الياباني يسعى لزيادة قياسية في الإنفاق في مواجهة تهديد كوريا الشمالية

طوكيو 31 أغسطس آب (رويترز) - يسعى الجيش الياباني إلى زيادة الإنفاق إلى مستويات قياسية العام المقبل لإجراء عمليات تحديث رئيسية تمكنه من اسقاط صواريخ كوريا الشمالية الباليستية التي تعتبرها طوكيو تهديدا مستمرا رغم تعهد بيونجيانج بالتخلي عن برنامجها النووي.

ويدعو مشروع ميزانية وزارة الدفاع الذي أعلن اليوم الجمعة إلى زيادة الإنفاق الدفاعي 2.1 في المئة إلى 5.3 تريليون ين (48 مليار دولار) للعام الذي سيبدأ في الأول من أبريل نيسان.

وإذا تمت الموافقة على الميزانية، ستكون هذه سابع زيادة سنوية على التوالي فيما يعزز رئيس الوزراء شينزو آبي قدرات الجيش ليتمكن من صد أي هجوم صاروخي من كوريا الشمالية ومن مواجهة القوة الجوية والبحرية المتنامية للصين في المياه المحيطة باليابان.

وسيتولى مسؤولو وزارة المالية مراجعة ميزانية الدفاع المقترحة وقد يسعون إلى تقليص أي زيادة في النفقات العسكرية لتأمين الأموال اللازمة للإنفاق المتزايد على الصحة والرعاية الاجتماعية في اليابان.

ولا تزال طوكيو حذرة من تعهدات بيونجيانج بالتخلي عن أسلحتها النووية وبرامجها للصواريخ الباليستية. وقالت وزارة الدفاع في تقرير نشر يوم الثلاثاء إن بيونجيانج لا تزال ”التهديد الأكثر خطورة وإلحاحا لليابان“.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below