August 31, 2018 / 8:20 PM / 23 days ago

مقدمة 1-الأمم المتحدة: الوضع عند "نقطة الغليان" في مركز لاجئين باليونان

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

جنيف 31 أغسطس آب (رويترز) - دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السلطات اليونانية اليوم الجمعة إلى الإسراع في نقل طالبي اللجوء المؤهلين إلى البر الرئيسي قائلة إن الوضع في مركز استقبال مكتظ في جزيرة ليسبوس ”يصل لنقطة الغليان“.

كانت ليسبوس، التي لا تبعد كثيرا عن تركيا في شمال شرق بحر إيجه، نقطة الدخول المفضلة للاتحاد الأوروبي في عام 2015 لما يقرب من مليون سوري وأفغاني وعراقي.

وقالت المفوضية إن أبناء الجنسيات الثلاث لا يزالون يشكلون أكثر من 70 في المئة من الوافدين الجدد إلى اليونان وعادة ما ترتفع معدلات قبول طلباتهم، لكن معدل التدفقات أقل إجمالا منه في السنوات السابقة.

وأضافت أنه برغم نقل 1350 لاجئا وطالب لجوء إلى مواقع في البر الرئيسي اليوناني في أغسطس آب، لم يخفف هذا الضغط حيث وصل 114 شخصا في المتوسط يوميا خلال الشهر.

وقال تشارلي ياكسلي المتحدث باسم المفوضية ”الوضع يصل إلى نقطة الغليان في مركز موريا للاستقبال في ليسبوس، حيث يتكدس أكثر من 7000 من طالبي اللجوء والمهاجرين، في ملاجئ بنيت لاستيعاب 2000 شخص“.

وذكر أن بعضهم موجود في المركز منذ أكثر من ستة أشهر وأن ربعهم من الأطفال. ويستضيف مركز استقبال في جزيرة ساموس 2700 شخص وهو ما يعادل أربعة أمثال طاقته الاستيعابية بينما يقترب العدد من ضعف الطاقة الاستيعابية في مراكز بجزيرتي خيوس وكوس.

ولم يؤكد ياكسلي تقارير لمنظمات إغاثة عن محاولات انتحار محتملة بين الشبان في المراكز لكنه قال ”هناك عدد متزايد من الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية. وسائل الاستجابة والعلاج غير كافية بشكل مؤسف في الوقت الحالي“.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below