September 1, 2018 / 2:43 PM / in 3 months

مقدمة 2-الوكالة الرسمية: إيران تعتزم تعزيز قدراتها الصاروخية

(لإضافة خطط تسلح أخرى ومناورات عسكرية وخلفية)

دبي أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء اليوم السبت نقلا عن مسؤول كبير بوزارة الدفاع إن إيران تعتزم تعزيز قدراتها المتعلقة بالصواريخ الباليستية والصواريخ الموجهة وكذلك امتلاك جيل جديد من المقاتلات والغواصات.

وجاءت تلك الأنباء بعد يوم من رفض إيران دعوة فرنسية للتفاوض بشأن خطط طهران النووية في المستقبل وترسانتها من الصواريخ الباليستية ودورها في الحربين الدائرتين في سوريا واليمن وذلك في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن مناورات حربية يشارك فيها نحو 150 ألفا من متطوعي قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري انطلقت قبل أيام. وتعهدت قوات الباسيج بالدفاع عن الجمهورية الإسلامية في مواجهة ”التهديدات الأجنبية“ بما يشمل الولايات المتحدة العدو اللدود.

وأثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على إيران غضب طهران.

وقال مسؤولون إيرانيون كبار إن طهران لن ترضخ بسهولة للحملة الأمريكية التي تهدف لوقف صادرات النفط الحيوية بالنسبة للبلاد .

وتقول إيران إن طبيعة برنامجها الصاروخي دفاعية بحتة وإنه ليس مطروحا للتفاوض كما طلبت الولايات المتحدة ودول أوروبية.

وقال محمد أحدي مساعد وزير الدفاع للشؤون الدولية ”إن زيادة القدرة المتعلقة بالصواريخ الباليستية وصواريخ كروز الموجهة... وامتلاك جيل جديد من المقاتلات والسفن الثقيلة والبعيدة المدى والغواصات المزودة بقدرات أسلحة متنوعة من بين الخطط الجديدة لهذه الوزارة“.

وقال أحدي أمام الملحقين العسكريين الأجانب في طهران إن العقوبات الدولية فشلت في عرقلة تطور قطاع الأسلحة الإيراني.

ونقل عن أحدي قوله ”لدينا البنية التحتية المطلوبة وما نحتاج إليه هو البحث والتطوير.. وفي نفس الوقت تحديث وتطوير الصناعات الدفاعية بالاعتماد على القدرات العلمية عالية المستوى في البلاد وعشرات الآلاف من الخريجين في المجالات التقنية والهندسية“.

ودافع عن دور إيران في العراق وسوريا وقال ”إذا لم تقم إيران وحلفاؤها في سوريا والعراق بوقف (تنظيم) الدولة الإسلامية لكانت خريطة المنطقة تغيرت ولكان العالم يواجه تحديا مروعا“.

وفي تصريحات منفصلة قال رئيس إدارة الصناعات البحرية في وزارة الدفاع إن إيران تطور أنظمة مضخات مياه نفاثة ستكون جاهزة بحلول مارس آذار المقبل فيما نقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء عن قائد عسكري قوله إن القوات الجوية تعتزم إدخال المقاتلة كوثر الجديدة للخدمة بعد نجاح الاختبارات التي أجريت لها.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني الشهر الماضي إن قوة جيش الجمهورية الإسلامية هي ما ردعت واشنطن عن مهاجمة البلاد.

وأجريت المناورات التي شاركت فيها قوات الباسيج قبل مسيرات سنوية حاشدة هذا الشهر في ذكرى بدء الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن قائد قوات الباسيج غلام حسین غیب برور قوله ”شعار هذه المناورات هو الوحدة... ولإعلان أننا سنتعاون جميعا للدفاع عن نظام (الجمهورية الإسلامية) في وجه المحن والتهديدات من أجانب“.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below