September 1, 2018 / 3:54 PM / 17 days ago

مقدمة 1-لفة قياسية تمنح رايكونن وفيراري مركز أول المنطلقين في إيطاليا

من الان بولدوين

مونزا (إيطاليا) أول سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - وضع الفنلندي كيمي رايكونن فريقه فيراري في مركز أول المنطلقين على أرضه في جائزة إيطاليا الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بلفة قياسية اليوم السبت.

وجاء زميله الحزين سيباستيان فيتل في المركز الثاني لينطلق سائقا فيراري من الصف الأول على حلبة مونزا غدا الأحد أمام لويس هاميلتون متصدر الترتيب العام.

ويتأخر فيتل بفارق 17 نقطة عن هاميلتون قبل ثمانية سباقات من النهاية ويمكنه توقع الحصول على مساعدة رايكونن عندما ينطلق السباق.

وتفوق رايكونن بزمن قدره دقيقة واحدة و19.119 ثانية بمتوسط سرعة 263.587 كيلومتر في الساعة على الرقم القياسي السابق للكولومبي خوان بابلو مونتريا مع وليامز في 2004 والبالغ دقيقة واحدة و19.525 ثانية.

وقال رايكونن الذي بدا أنه استفاد من وجود زميله أمامه على الحلبة ليتفوق عليه بفارق 0.161 ثانية ”لم أكن لأفكر في مكان أفضل من هذا للانطلاق من المقدمة“.

وهذه هي المرة الأولى التي سينطلق فيها السائق الفنلندي من المقدمة منذ سباق موناكو في العام الماضي ورقم 18 في مسيرته والأولى لفيراري في مونزا منذ 2010 عندما انتصر على الحلبة الواقعة خارج ميلانو.

وأصبح رايكونن البالغ عمره 38 عاما الذي انتصر لاخر مرة مع لوتس في 2013 أكبر السائقين سنا الذين يحصلون على مركز أول المنطلقين منذ البريطاني نايجل مانسيل في 1994.

وكانت اخر مرة انطلق فيها ثنائي فيراري من المقدمة في مونزا في 2000 عندما تفوق مايكل شوماخر على البرازيلي روبنز باريكيلو.

واعتقد فيتل أنه خطف مركز أول المنطلقين وهتف ”نعم“ مع عبوره خط النهاية قبل أن يبلغه فريقه أنه في المركز الثاني خلف زميله.

وقال فيتل ”سنتحدث فيما بعد“.

وشرح السائق الالماني عندما سأله الصحفيون عما يخطط للحديث عنه ”من الواضح أنني لست سعيدا لكني لن أبلغكم لماذا.

”في الحقيقة لم تكن لفة جيدة واعتقد أن اللفات الأخرى كانت أفضل. خسرت الكثير من الوقت في كل مكان“.

وأضاف ”لم تكن لفة جيدة وليست كافية. (أنا) محظوظ بحصولي على المركز الثاني وليس الثالث لكن هذا ليس كافيا“.

ووجه هاميلتون، الذي تعرض لصيحات استهجان من بعض جماهير فيراري التي سيطرت على المدرجات، التهنئة لرايكونن.

وقال السائق البريطاني الذي كان الأسرع في بداية الجزء الأخير من التجارب التأهيلية ”كنا نعلم أن (فيراري) يملك السرعة وكان علينا القيام بشيء استثنائي للحاق به. في المجمل كان الفارق ثابتا. كان من الرائع أن تكون المنافسة مثيرة بهذا الشكل وهكذا يجب أن يكون التسابق“.

وسينضم إليه زميله فالتيري بوتاس في الصف الثاني فيما جاء ماكس فرستابن سائق رد بول ورومان جروجان سائق هاس في المركزين الخامس والسادس.

ومنح الكندي لانس سترول، الذي يملك والده الملياردير لورنس سترول فريق فورس انديا، فريقه وليامز المتعثر أفضل نتيجة في التجارب التأهيلية هذا الموسم باحتلال المركز العاشر.

وقال السائق الشاب ”لم نتوقع ذلك. توقعنا موقفا أصعب لكن السيارة كانت جيدة. نجحنا في استخراج الأفضل في السيارة على مدار فترات التجارب التأهيلية وساعدنا ذلك.

”إنه أحد الأيام الذي تسير فيه كل شيء على ما يرام“.

ولم يستطع البلجيكي ستوفل فاندورنه، الذي اصطدم زميله فرناندو الونسو على الحلبة مع كيفن ماجنوسن سائق هاس في الفترة الثانية من التجارب، قول الشيء ذاته بعدما حقق الزمن الأسوأ في التجارب.

وسيتفادى الانطلاق من المركز الأخير بعد عقوبات ضد الاسترالي دانييل ريتشياردو مع رد بول ونيكو هولكنبرج سائق رينو وماركوس اريكسون سائق ساوبر.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below