September 2, 2018 / 5:58 PM / 2 months ago

مقدمة 2-جماهير يونايتد تدعم مورينيو وثنائية لوكاكو تسقط بيرنلي

* يونايتد يعود للانتصارات بفوزه 2-صفر على بيرنلي

* لوكاكو يضع يونايتد في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 27

* هدف لوكاكو في الدقيقة 44 من مدى قريب يجعل النتيجة 2-صفر

* طرد راشفورد لاعب يونايتد البديل في الدقيقة 71

* بيرنلي يحل ضيفا على ولفرهامبتون في الجولة القادمة ويونايتد يواجه واتفورد (لإضافة مقتبسات من مورينيو)

من سايمون ايفانز

2 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أظهرت جماهير مانشستر يونايتد دعمها للمدرب جوزيه مورينيو بعدما سجل روميلو لوكاكو هدفين ليعيد الفريق إلى طريق الانتصارات عقب هزيمتين متتاليتين في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم ويقوده للفوز 2-صفر على بيرنلي باستاد تيرف مور اليوم الأحد.

لكن المباراة لم تكن بأكملها أنباء جيدة لمورينيو إذ تلقى البديل ماركوس راشفورد بطاقة حمراء في الدقيقة 71 بسبب احتكاك بدون كرة مع فيل بيردسلي لاعب بيرنلي.

وكان تصرف راشفورد، الذي وصفه مورينيو بالساذج، وإهدار بول بوجبا ركلة جزاء في الشوط الثاني هما الأمران السلبيان في أداء قوي ليونايتد.

وكما كان متوقعا احتجت جماهير يونايتد ضد الرئيس التنفيذي إد وودوارد بعدما قامت بتأجير طائرة مرت فوق الاستاد حملت لافتة ”متخصص في الفشل“.

وقال مورينيو إنه لم يشاهد الاحتجاج وإن ”إد وودوارد فاز 2-صفر اليوم“.

وسلطت الهزيمة أمام برايتون اند هوف البيون ثم توتنهام هوتسبير الأضواء على يونايتد ووودوارد ومورينيو وبينما لن ينهي الفوز الشكوك حول الاتجاه الذي يسير فيه النادي فهو يؤكد أنه لا ينهار.

وأظهرت جماهير يونايتد بهتافها ”جيش مورينيو الأحمر“ أن المدرب المثير للجدل يحظى بدعمها.

وأشار مورينيو إلى أنه رد الفعل المساند للجماهير في نهاية المباراة التي خسرها 3-صفر أمام توتنهام يوم الاثنين مهد الطريق أمام هذا الأداء.

وأضاف ”النقاط الثلاث كانت مهمة. الأداء وسعادة الفريق لما حدث في اولد ترافورد ورد فعل الجماهير في الهزيمة أمام توتنهام كان مهما أيضا.

”ما فعلته الجماهير بعد مباراة توتنهام كان مهما لسعادة الفريق“.

وتابع ”اليوم كانت الجماهير متحمسة منذ الدقيقة الأولى لكن لحظة اولد ترافورد ستظل في الذاكرة“.

وافتتح لوكاكو التسجيل في الدقيقة 27 بضربة رأس بسيطة عند الزاوية البعيدة بعد تمريرة عرضية من اليكسيس سانشيز إذ تفوق على مراقبه بن مي فيما سيعتبره المدرب شون دايك هدفا سهلا.

وكان يونايتد أقوى بدنيا ولعب بشكل مباشر بينما لم يتعرض دفاعه الذي كان محور الانتقادات للتهديد من بيرنلي ومهاجمه المعزول كريس وود.

وضاعف لوكاكو النتيجة من مدى قريب قبل نهاية الشوط الأول عندما سقطت الكرة أمامه بعد اصطدام تسديدة جيسي لينجارد باثنين من مدافعي بيرنلي.

واتيحت ليونايتد فرصة زيادة الفارق من ركلة جزاء بعد سقوط راشفورد عقب تدخل من ارون لينون لكن جو هارت حارس مانشستر سيتي السابق والذي تعرض لمضايقات من جماهير يونايتد أنقذ تسديدة بوجبا ببراعة.

ثم تدخل بيردسلي ضد راشفورد بينما كانت الكرة في طريقها إلى خارج الملعب وترك رد الفعل السيء من مهاجم انجلترا فريقه يكمل المباراة بعشرة لاعبين.

لكن لوكاكو كان يستطيع إكمال الثلاثية عندما انطلق سريعا وراوغ هارت قبل أن يتدخل مي ليمنعه من وضع الكرة في المرمى بسهولة.

وبغض النظر عن محاولات البديل سام فوكس في النهاية لم يصنع بيرنلي، الذي ما زال بدون انتصار في الدوري، الكثير وافتقر للوجود في الثلث الأخير ليصبح أمام موسم طويل.

وأنهى مورينيو المباراة بإظهار تقديره للجماهير التي هتفت باسمه خلال المواجهة وبوضوح في الدقائق الأخيرة.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below