September 4, 2018 / 6:32 PM / 2 months ago

إصابة ثلاثة صحفيين وعدد من المواطنين خلال مواجهات على أرض تريد إسرائيل مصادرتها

جبل الريسان (الضفة الغربية)4 سبتمبر أيلول (رويترز ) - أصيب ثلاثة صحفيين وعدد من المواطنين الفلسطينيين اليوم الثلاثاء خلال مواجهات اندلعت بين شبان وقوات الامن الإسرائيلية على سفح جبل الريسان بالضفة الغربية والذي يقول الفلسطينيون أن المستوطنين يحاولون السيطرة عليه بعد شق طريق فيه وزراعة سفحه بأشجار الزيتون.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن شخصين نقلا إلى مجمع فلسطين الطبي بعد إصابتهما خلال المواجهات ووصفت إصاباتهما بأنها طفيفة.

ولبى شبان من قرى خربثا وكفر نعمة ورأس كركر وبعلين دعوة وجهتها لجنة الدفاع عن جبل الريسان.

وأعطى الجنود الإسرائيليون الشبان والصحفيين المرافقين لهم مهلة قصيرة لمغادرة المكان قبل أن يبدأوا في إطلاق قنابل صوت وغاز مسيل للدموع ورصاص مطاطي مما أدى إلى إصابة ثلاثة صحفيين وعدد آخر من المواطنين بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق.

وشارك في مسيرة اليوم الفتاة عهد التميمي التي اشتهرت بعد صفعها لجندي كان يحاول اقتحام منزل عائلتها في قرية النبي صالح العام الماضي وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر قبل أن يفرج عنها الشهر الماضي.

وقالت عهد لرويترز فيما كانت ترتدي الكوفية الفلسطينية بعد نزولها من سفح الجبل الذي شاركت الشبان في الصعود إليه ”انا هنا لأعزز صمود أصحاب الأراضي التي يريدون (إسرائيل ) مصادرتها وبدنا نثبت للاحتلال أنا صامدين في أرضنا وسنقاوم من أجل إرجاعها“.

وأضافت ” أتمنى أن تستمر المقاومة الشعبية وأن يشارك كل الشعب في هذه المظاهرات لتعزيز صمود أصحابها“.

وأوضحت أنها لا تخشى السجن الذي أمضت فيه ثمانية شهور وقالت ” طبعا هم بحطونا في السجن علشان يخلونا نقعد في البيوت ولكن إحنا دائما بنقول الرصاصة التي لا تقتلك تزيدك قوة“.

وأضافت ” السجن زادني قوة ودافع أكبر علشان أكمل“.

ويخشى الفلسطينيون أن تشكل السيطرة على جبل الريسان مقدمة لمصادرة الجبال المجاورة التي تقدر مساحتها بمئات الدونمات وإقامة ومستوطنات عليها.

وقال حسام زملط ممثل منظمة التحرير الفلسطينية لدي واشنطن لرويترز خلال مشاركته المواطنيين دفاعهم عن أرضهم ”المقاومة الشعبية الحل الحقيقي (للدفاع عن الأرض) هذا هو خط الدفاع الأول هذا هو سبب تواجدنا وتواجد كل الشرائح هنا للدفاع عن حلمنا ومستقبلنا“.

وأضاف ”في ظل هذا التواطؤ المباشر بين إدارة الرئيس ترامب وبين حكومة الاحتلال نريد للعالم أن يتحمل مسؤوليته والفرصة الحقيقية أن يتحمل العالم مسؤوليته هو اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة الذي سيحصل خلال أسبوعين“.

وتابع قائلا ” سنتقدم لتفعيل قرار مجلس الأمن 2334 الذي يطالب بفرض عقوبات على كل الشركات الدولية التي تتعامل مع الاستيطان والذي يفرض عقوبات على دولة الاحتلال بسبب ممارستها للنشاط الاستيطاني“

تحرير أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below