September 4, 2018 / 6:17 PM / in 2 months

تلفزيون-الأمم المتحدة تدعو بوتين وأردوغان إلى تجنيب إدلب السورية حمام دم

القصة

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الثلاثاء (4 سبتمبر أيلول) إن من الممكن تجنيب سوريا أشد معاركها دموية إذا تحدث الرئيسان الروسي والتركي مع بعضهما البعض بشكل عاجل حول حل للوضع في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وصرح دي ميستورا للصحفيين بأن محادثات جارية بين روسيا وتركيا هي مفتاح لتجنب هجوم على المنطقة، لكن تقارير وردت عن ست غارات جوية اليوم الثلاثاء مما يشير إلى أن محادثات أنقرة لا تسير على ما يُرام.

وكانت تقارير إعلامية أفادت بأن الحكومة السورية قد تنتظر حتى العاشر من سبتمبر أيلول قبل شن هجوم مما يجعل عقد قمة في طهران يوم الجمعة أمرا ”حاسما“. لكن مبعوث الأمم المتحدة دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي طيب أردوغان إلى التحدث هاتفيا قبل ذلك الوقت.

وأضاف دي ميستورا أنه رحب برسالة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحذر فيها الرئيس السوري بشار الأسد وحليفتيه إيران وروسيا من ”هجوم متهور“ على المحافظة الواقعة شمال غرب سوريا قائلا إن مئات الآلاف من الأشخاص ربما يُقتلون فيه.

إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below