September 4, 2018 / 6:17 PM / 3 months ago

تلفزيون-الاشتباكات في ليبيا تلحق أضرارا بالغة بكثير من الشركات

القصة

ألحقت الاشتباكات المستعرة منذ ما يزيد على أسبوع في العاصمة الليبية طرابلس أضرارا جسيمة بكثير من الشركات المحلية بما فيها مصنع، تعرض للدمار، ومطار معيتيقة الدولي.

وهذه الاشتباكات هي الأحدث في ملحمة صراع في ليبيا بدأ منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011.

وأصيب مخزنان رئيسيان لمصنع محلي للحشايا (مراتب النوم) في المعارك أمس الاثنين (3 سبتمبر أيلول). وقال فتحي سالم مدير المصنع إن ذلك تسبب في خسائر تقدر بمئات الألوف من الدنانير الليبية.

وقال ناصر الدين علي المشرف على أمن الجمارك في مطار معيتيقة الدولي إن المطار أُغلق يوم الجمعة (31 أغسطس آب).

وأضاف لتلفزيون رويترز اليوم الثلاثاء (4 سبتمبر أيلول) ”تم قفل مطار معيتيقة يوم الجمعة تقريبا 31-8 (أغسطس (آب) نظرا للظروف الأمنية، وتم توجيه الرحلات إلى مطار مصراتة. والمطار زي ما شفتوه هنا وصورتوه هو سليم جدا، الحمد لله، وهو جاهز للعمل في أي لحظة وجميع الأجهزة الأمنية منها العسكرية والمدنية متواجدة معانا واللي مش متواجد إحنا على اتصال به بالهاتف وهو مستعد للحضور في أي لحظة. المطار الحمد لله بحالة جيدة وسيفتح إن شاء الله عن قريب بإذن الله سبحانه وتعالى“.

وتتقاتل جماعات متناحرة في طرابلس منذ أيام لكن الاشتباكات تركزت في جنوب المدينة. ويقع مطار معيتيقة في ضاحية بشرق المدينة.

وأعلنت الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس حالة الطوارئ في العاصمة يوم الأحد (2 سبتمبر أيلول) بسبب خطورة الوضع.

ورغم أن هذه الحكومة هي المسؤولة رسميا إلا أنها لا تبسط سيطرتها الكاملة على العاصمة.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below