September 4, 2018 / 11:52 PM / 2 months ago

مقدمة 1-تركيا تبلغ مبعوثا أمريكيا بضرورة مغادرة المسلحين الأكراد سوريا

(لإضافة اجتماع وزير الخارجية وبيان السفارة الأمريكية)

أنقرة 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبلغت تركيا الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء بضرورة أن يغادر المسلحون الأكراد الأراضي السورية بشكل كامل مع تصاعد العنف في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان إن الوزير خلوصي أكار وجه هذه الدعوة خلال محادثات مع الممثل الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري في أنقرة اليوم.

وأضافت الوزارة أن أكار عبر عن استياء أنقرة من وجود المسلحين الأكراد في المنطقة.

واستأنفت روسيا، حليفة الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم ضرباتها الجوية على المسلحين في إدلب، في أعقاب قصف جوي ومدفعي شنته القوات الموالية للحكومية السورية ضد المعارضة توطئة فيما يبدو لهجوم واسع النطاق على آخر معقل كبير للمعارضة.

وتعهد الرئيس السوري بشار الأسد مرارا باستعادة ”كل شبر“ من سوريا، وهو ما يعني السيطرة على كل من إدلب والمناطق التي يهيمن عليها الأكراد في الشمال الشرقي.

أما تركيا، التي تساند بعض فصائل المعارضة في مواجهة الأسد، فسبق لها القول إن عملية عسكرية في إدلب ستكون كارثية.

وتشعر تركيا بالغضب من دعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا. وتعتبر أنقرة الوحدات امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في جنوب شرق تركيا منذ 1984 وتصنفه الولايات المتحدة وتركيا وأوروبا جماعة إرهابية.

وشنت القوات التركية عمليتين عبر الحدود ضد وحدات حماية الشعب في سوريا.

وفي خطوة تسعى إليها تركيا منذ فترة طويلة، وافقت الدولتان في يونيو حزيران على تنفيذ خارطة طريق لمنبج. ووفقا لذلك، تسير القوات التركية والأمريكية دوريات مشتركة هناك لإخلاء المنطقة من مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على تويتر إنه التقى أيضا بجيفري لبحث التطورات في إدلب على وجه الخصوص.

وذكرت السفارة الأمريكية في أنقرة أن جيفري عبر عن موقف واشنطن المتمثل في أن أي هجوم في إدلب سيعرض للخطر أرواح المدنيين وفرص التوصل إلى تسوية سياسية للحرب السورية. وقالت على تويتر إن الهجوم ”سيزيد الدعم للإرهاب وسيضر بالاستقرار الإقليمي“.

ويدور خلاف بين أنقرة وواشنطن بشأن مصير قس أمريكي تحاكمه تركيا بتهم الإرهاب التي ينفيها القس. ودفع الخلاف الآخذ في الاتساع العملة التركية الليرة إلى الهبوط أكثر من 40 في المئة هذا العام.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below