September 29, 2018 / 5:14 PM / 2 months ago

مقدمة 2-معاناة برشلونة مستمرة بتعادل مع ضيفه أتليتيك

من ريتشارد مارتن

برشلونة 29 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استمرت معاناة برشلونة بطل دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم محليا إذ خسر نقاطا للمباراة الثالثة على التوالي عقب تعادله 1-1 مع ضيفه أتليتيك بيلباو اليوم السبت بعد مشاركة ليونيل ميسي وسيرجيو بوسكيتس كبديلين.

وأنقذ البديل منير الحدادي برشلونة من أول هزيمة على أرضه في أكثر من عامين عندما أدرك التعادل في الدقيقة 84 بعد تمريرة عرضية من ميسي الذي شارك كبديل مع بوسكيتس في الشوط الثاني.

ومنح أوسكار دي ماركوس تقدما مستحقا لأتليتيك في الدقيقة 41 بعدما أهدر إيناكي وليامز فرصتين للفريق القادم من منطقة الباسك والذي خسر جميع مبارياته في الدوري باستاد نو كامب منذ 2004 عندما كان يدربه إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة الحالي.

ويتصدر برشلونة المسابقة برصيد 14 نقطة من سبع مباريات لكنه ربما يفقدها لو انتصر ريال مدريد على أتليتيكو مدريد في قمة العاصمة في وقت لاحق من اليوم السبت.

ورغم التعادل على أرضه ضد جيرونا ثم الخسارة أمام ليجانيس المغمور بعد عدم مشاركة لويس سواريز وجوردي ألبا وصمويل أومتيتي منذ البداية اتخذ بالبيردي قرارا مثيرا للجدل بوضع بوسكيتس لاعب الوسط وميسي الهداف التاريخي للنادي على مقاعد البدلاء.

وقال المدرب إن الثنائي كان بحاجة للراحة للتأقلم مع الجدول المزدحم إذ يحل برشلونة ضيفا على توتنهام هوتسبير في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء.

وأبلغ بالبيردي مؤتمرا صحفيا ”يجب أن أحكم على المباريات المقبلة إذ سنلعب أربع مباريات في غضون عشرة أيام. يجب علي التفكير في أنه ربما سيحدث أي شيء وكنت اعتقد أن ليونيل وبوسكيتس بحاجة للراحة حيث سنخوض مباراة صعبة للغاية يوم الأربعاء كما أننا نملك تشكيلة كبيرة.

”أعلم أنه كان قرارا فيه الكثير من المخاطرة لكن لو سارت الأمور على ما يرام لما سألني أي شخص عنه. عندما اتخذ قرارا مثل هذا فأنا أفعله من أجل مصلحة الفريق والنادي. سيرجيو روبرتو تعرض لإصابة اليوم تخيلوا أن لو حدث ذلك لميسي“.

وبدأ الفريق القطالوني بقوة وتجاهل الحكم مطالبه بالحصول على ركلة جزاء عندما سقط فيليب كوتينيو داخل منطقة الجزاء لكن أتليتيك، الذي خسر 3-صفر أمام ضيفه فياريال منتصف الأسبوع الماضي، بدأ يفرض سيطرته على اللعب.

وأهدر وليامز فرصة خطيرة بتسديدة من عند حدود منطقة الجزاء ثم راوغ الحارس مارك-أندريه تير شتيجن لكنه لم يستغل ذلك.

وأطاح سواريز بتسديدة من ركلة حرة ثم أنقذ الحارس أوناي سيمون فرصة أخرى من مهاجم أوروجواي من مدى قريب لكن أتليتيك استغل الفرصة الثالثة عندما حول دي ماركوس تمريرة ماركل سوسايتا العرضية داخل الشباك.

وشارك ميسي بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني وتلقى تحية حارة من الجماهير وتحسن أداء برشلونة على الفور وسدد المهاجم الأرجنتيني في القائم ثم مرت تسديدة أخرى بجوار المرمى بعدما سدد كوتينيو في العارضة.

وانهارت مقاومة أتليتيك عندما حول الحدادي تمريرة ميسي العرضية المنخفضة في المرمى ثم أهدر إيفان راكيتيتش فرصة في النهاية بعدما أطاح بالكرة فوق العارضة.

وانتقد سواريز أداء فريقه المتواضع واعتماده المتواصل على ميسي.

وقال لاعب أوروجواي ”إنه أفضل لاعب في العالم لكن لا يمكننا الاعتماد على ليونيل دائما ليحل كل مشاكلنا“.

وأضاف ”اللاعبون الاخرون هنا لديهم مميزات ولا يمكننا الاعتماد عليه أو على بوسكيتس. كان يجب أن نكون متقدمين قبل مشاركتهما“.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below