September 29, 2018 / 9:29 PM / in 2 months

رئيس كوسوفو يزور منطقة متنازع عليها بعد زيارة مماثلة من نظيره الصربي

بريشتينا 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قام رئيس كوسوفو اليوم السبت بزيارة نادرة لمنطقة متنازع عليها تقطنها أغلبية صربية في شمال البلاد، في خطوة أغضبت بلجراد بعد ثلاثة أسابيع فقط من زيارة رئيس صربيا للمنطقة ذاتها في إجراء أثار حفيظة بريشتينا.

وأبلغ الرئيس هاشم تقي وسائل الإعلام في كوسوفو قائلا ”دعونا نعمل سويا من أجل كوسوفو جديدة... كوسوفو واحدة وفريدة ومستقلة وبلد ذو سيادة“، وذلك خلال زيارة لبحيرة جازيفود، وهي بحيرة صناعية في المنطقة ذات الغالبية الصربية.

وكان الرئيس الصربي ألكسندر فوشيتش زار البحيرة في الثامن من سبتمبر أيلول.

ويعد مصير القرى الصربية في شمال كوسوفو إحدى نقاط الخلاف الرئيسية بين صربيا وكوسوفو الذي كان إقليما سابقا بجمهورية صربيا وأعلن استقلاله بعد أن أجبرت غارات حلف شمال الأطلسي القوات الصربية على ترك الإقليم في حرب نشبت عام 1999.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below