September 30, 2018 / 10:20 AM / in 2 months

مقدمة 1-مصدر: ولي العهد السعودي سيبحث استئناف إنتاج النفط بالمنطقة المحايدة خلال زيارة الكويت

* واشنطن تضغط على الرياض لزيادة الإنتاج لتهدئة الأسعار

* السعودية قلقة من شح الطاقة الفائضة لدي منتجي النفط (لإضافة تفاصيل)

من رانيا الجمل

دبي 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - أبلغ مصدر مطلع رويترز أن من المتوقع أن يناقش ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان استئناف إنتاج النفط بالمنطقة المحايدة التي تتقاسمها المملكة مع الكويت وذلك في أثناء زيارة إلى البلد العربي الخليجي اليوم الأحد.

وقال مصدران آخران إن الوفد المرافق للأمير محمد سيضم وزير الطاقة خالد الفالح.

وسيجري ولي العهد السعودي محادثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية.

وأصبح غلق الحقول النفطية المشتركة في المنطقة المحايدة، ولاسيما حقلا الخفجي والوفرة، نقطة شائكة في العلاقات السياسية بين الحليفين الخليجيين العضوين في منظمة أوبك ويحاول مسؤولون كبار حل المسألة منذ شهور.

ونقلت صحيفة الأنباء الكويتية عن وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي القول إنه سيعقد اجتماعا مع نظيره السعودي الفالح اليوم ”لاستكمال تحقيق الأهداف المشتركة ورسم خارطة طريق لعودة الإنتاج النفطي المشترك قريبا“.

وقال أحد المصادر إنه لم يتضح ما إذا كان تجدد المحادثات بشأن المنطقة المحايدة سيقود لاستئناف إنتاج النفط من المنطقة.

ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية حتى الآن على طلب من رويترز للتعقيب.

وأُغلق حقل الخفجي في أكتوبر تشرين الأول 2014 لأسباب بيئية وحقل الوفرة في مايو أيار 2015 بسبب مشاكل خاصة بالتشغيل.

وفي حالة استئناف الإنتاج فسيأتي في وقت حساس لأسواق النفط بينما تضغط واشنطن على الرياض لزيادة الإنتاج لخفض أسعار الخام.

وارتفعت أسعار النفط أكثر من واحد بالمئة يوم الجمعة مع صعود برنت لأعلى مستوى في أربعة أعوام إذ قلصت العقوبات الأمريكية على طهران صادرات الخام الإيراني وخفضت الامدادات حتى مع قيام كبار المصدرين بزيادة الإنتاج.

واتصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعاهل السعودي الملك سلمان أمس السبت حيث ناقشا جهود الحفاظ على الإمدادات لضمان استقرار السوق ونمو الاقتصاد العالمي بحسب وكالة الأنباء السعودية.

يأتي الاتصال بعد أيام من دعوة الرئيس الأمريكي أوبك مجددا لزيادة إنتاج الخام لتهدئة السعر في الأسواق قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي.

والسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم وأكبر منتج في أوبك وهي الدولة الوحيدة التي تملك طاقة فائضة كبيرة ويقلقها ضعف قدرة المنتجين الآخرين علي زيادة الإنتاج في ظل تراجع الإمدادات من إيران.

ويضيف استئناف الانتاج من حقول المنطقة المحايدة 500 ألف برميل يوميا لطاقة الإنتاج في السعودية والكويت.

شارك في التغطية أحمد حجاجي في الكويت - إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below