October 2, 2018 / 4:00 PM / 2 months ago

مقدمة 1-وزير الدفاع الأمريكي: عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في سوريا زاد إلى المثلين

من إدريس علي

باريس 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس اليوم الثلاثاء إن عدد الدبلوماسيين الأمريكيين في سوريا زاد إلى المثلين مع اقتراب هزيمة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية عسكريا.

وطهر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بالاشتراك مع شركاء محليين العراق وسوريا من مقاتلي التنظيم بدرجة كبيرة لكن ما زال هناك قلق من عودتهم.

وقال ماتيس ”الدبلوماسيون الأمريكيون هناك على الأرض وزاد عددهم إلى المثلين“. وتابع ”مع تراجع العمليات العسكرية سترون أن الجهود الدبلوماسية الآن تترسخ“.

ولم يذكر رقما محددا.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته إن ماتيس كان يشير إلى موظفين بوزارة الخارجية منهم دبلوماسيون وأفراد يعملون في مجال المساعدات الإنسانية وأشار إلى أن زيادة العدد حديثة العهد.

وليس للولايات المتحدة سفارة في سوريا.

وفي إشارة إلى أن تهديد التنظيم المتشدد ما زال قائما قالت قوات الأمن في مدينة الرقة في شمال سوريا يوم السبت إنها كشفت النقاب عن خلية نائمة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية كانت تخطط لشن هجمات كبيرة في مختلف أرجاء المدينة.

وكانت الرقة معقل دولة الخلافة التي أعنها التنظيم من جانب واحد حتى استعادتها قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها أكراد في أكتوبر تشرين الأول.

وفي يونيو حزيران فرضت قوات سوريا الديمقراطية حظر تجول استمر ثلاثة أيام في الرقة وأعلنت حالة طوارئ قائلة إن مقاتلي التنظيم تسللوا إلى المدينة ويخططون لحملة تفجيرات.

وقال ماتيس ”ما زلنا نخوض حربا ضارية، لا يخطئ أحد بشأن ذلك“.

وقال إن القوات ستعمل بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية على ضمان ألا يعود للظهور من جديد.

وتتحكم روسيا في توازن القوى في سوريا ،سواء في ساحة القتال أو في محادثات سلام تقودها الأمم المتحدة،على مدى العامين الماضيين. وساعدت الرئيس السوري بشار الأسد على استعادة مساحات شاسعة من الأراضي التي فقدها دون إقناعه بالموافقة على أي إصلاحات سياسية.

لكن تسع جولات من المحادثات، عقد أغلبها في جنيف، فشلت في حمل الأطراف المتحاربة على إنهاء الصراع الذي أودى بحياة مئات الألوف من الأشخاص ودفع ملايين للفرار من ديارهم.

وقالت الولايات المتحدة إنها ستنتهج ”استراتيجية للعزلة“ تشمل فرض عقوبات مع حلفائها إذا أوقف الأسد عملية سياسية تهدف إلى إنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ سبع سنوات.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below