October 3, 2018 / 12:02 PM / in a month

مقدمة 2-الفالح: سوق النفط العالمية تتلقى إمدادات جيدة

من أوليشيا آستاخوفا ودميتري جدانيكوف

موسكو 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الأربعاء إن بلاده تخطط لزيادة إنتاج النفط خلال نوفمبر تشرين الثاني من مستوى 10.7 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول لتغطية الطلب المتزايد على الخام.

وأبلغ الفالح مؤتمرا في موسكو حضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن المملكة تجري اتصالات أسبوعيا مع روسيا لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط العالمية التي لامست أعلى مستوى لها في أربع سنوات فوق 85 دولارا للبرميل هذا الأسبوع.

وأشار الفالح إلى أن منتجي النفط ضخوا إمدادات إضافية تصل في المجمل إلى نحو مليون برميل يوميا ”خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة“ وأن سوق النفط العالمية تتلقى إمدادات جيدة مضيفا أن المملكة زادت إنتاجها النفطي إلى 10.7 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول.

وردا على سؤال بخصوص ارتفاع أسعار النفط، قال الفالح إن السعر الحالي ”لا يستند إلى تدفقات العرض والطلب... هذا يحدث في الأسواق المالية“.

وأبلغ وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الصحفيين قبل المؤتمر بأن سوق النفط العالمية استقرت بشكل أو بآخر، لكنه أشار إلى أنه ما زالت هناك ضبابية قد تقود أسعار الخام إلى الارتفاع، ومن بينها عوامل مثل العقوبات الأمريكية على إيران.

وذكرت رويترز اليوم الأربعاء أن الفالح ونوفاك اتفقا في سلسلة اجتماعات على تعزيز الإنتاج من سبتمبر أيلول وحتى ديسمبر كانون الأول، في الوقت الذي كانت فيه أسعار الخام تتجه صوب 80 دولارا للبرميل.

وأبرم البلدان المنتجان للنفط اتفاقا خاصا في سبتمبر أيلول لزيادة إنتاج النفط بهدف تهدئة الأسعار وأبلغا بذلك الولايات المتحدة التي كانت تضغط لكي تتحرك أوبك وغيرها من المنتجين وفقا لما ذكره أربعة من المصادر المطلعة على الخطة لرويترز.

وجرى التوصل إلى الاتفاق الخاص قبل اجتماع لمنتجي النفط في الجزائر.

وحمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منظمة أوبك مسؤولية ارتفاع أسعار الخام وطالبها بضخ المزيد من الإمدادات من أجل خفض تكلفة الوقود قبل انتخابات الكونجرس في السادس من نوفمبر تشرين الثاني.

وذكرت رويترز أن الرياض تخطط لزيادة الإنتاج بنحو 200 ألف برميل يوميا وإلى ما يصل إلى 300 ألف برميل يوميا بداية من سبتمبر أيلول وحتى نهاية عام 2018 من أجل المساعدة في سد العجز الذي خلفه انخفاض الإنتاج الإيراني بسبب العقوبات.

وبلغ إنتاج النفط الروسي أعلى مستوياته لما بعد الحقبة السوفيتية عند 11.36 مليون برميل يوميا في الشهر الماضي.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below