October 4, 2018 / 2:40 PM / in 2 months

تلفزيون-منظمة خيرية يمنية توزع حقائب مدرسية على التلاميذ في صنعاء

القصة

أشرقت وجوه بعض الأطفال بابتسامة عريضة أثناء اصطفافهم في طوابير بفناء مدرستهم في صنعاء وهم يتلقون حقائب مدرسية جديدة زرقاء اللون ومزينة برسوم مختلفة ومكتوب عليها بالخط العريض ”سعيد“ باللغة الإنجليزية.

الحقائب الجديدة وزعتها عليهم منظمة مُنى الخيرية بهدف تشجيع التعليم في اليمن الذي تسبب الصراع العسكري الذي يشهده في تسرب كثير من الأطفال منه.

وأوضح فاتك الرديني مؤسس ومدير منظمة منى الخيرية إن أُسرا اضطرت لإخراج أطفالها من المدارس لعجزها عن دفع المصاريف الدراسية.

وقال ”المشروع يهدف إلى توزيع ثلاثة ألف حقيبة على طلاب المدارس حرصا منا لتشجيع عملية التعليم في المجتمع. طبعا وضع التعليم حاليا وضع مأساوي جدا باعتبار أن العام الماضي كان هناك ٥٠٠ ألف طالب متسرب من المدرسة، هذه السنة هناك، بسبب الظروف وبسبب عدم قدرة معظم الأسر على دفع تكاليف الدراسة، هناك اثنين مليون طالب بحسب اليونيسف متسرب من المدرسة“.

ووفقا لتقديرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، في مارس آذار، فقد ارتفع عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في اليمن إلى مليوني طفل.

وقال مفلح علي مدير مدرسة الأطفال، الذين تلقوا حقائب مدرسية جديدة، إن المربين والمعلمين في اليمن في معضلة.

وأضاف ”هناك معضلة أمام التربويين وأمام القيادة التربوية في العملية التعليمية. لذلك نتمنى من المنظمات أن تعيننا في الجانب الغذائي للمدرسين، وكذلك مرتبات المعلمين، نتمنى أن تعينونا في ذلك من أجل أن نساهم في بناء هذا الجيل الذي سترتقي به اليمن، به ستنهض اليمن، به سنعول على مستقبل آمن“.

ومع عدم تلقي رواتبهم انضم المعلمون إلى صفوف اليمنيين الذين يعانون ماليا في جميع أنحاء البلاد.

وللمساعدة في تخفيف حدة الأزمة في قطاع التعليم تمول منظمات دولية جزءا من رواتب المعلمين التي توقفت كأحد التوابع الاقتصادية للحرب.

وقال المجلس النرويجي للاجئين الشهر الماضي إن وضع الاقتصاد اليمني يهدد بقتل أناسا أكثر ممن تقتلهم القنابل والبنادق.

وتقول الأمم المتحدة إن حرب اليمن تسببت في خلق أكبر أزمة إنسانية في العالم، وتقول جماعات حقوقية إن أطراف الصراع ارتكبوا عنفا عشوائيا.

وتسببت الحرب في مقتل ما يزيد على عشرة آلاف شخص وانتشار الجوع والمرض في ربوع اليمن.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below