October 6, 2018 / 11:29 AM / a month ago

حكم بسجن زعيم معارضة باكستاني 10 أيام قبل انتخابات فرعية

لاهور (باكستان) 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال محامي زعيم المعارضة الباكستاني شهباز شريف إن حكما صدر اليوم السبت بحبس موكله عشرة أيام بعد اعتقاله في قضية فساد، ما يعني أنه لن يستطيع المشاركة في حملة انتخابية ينظمها حزبه قبل انتخابات فرعية مقررة الأسبوع المقبل.

وشهباز شريف هو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء المعزول نواز شريف، الذي أصدرت هذا العام محكمة لجرائم الفساد حكما بسجنه عشر سنوات بعد أن عزلته المحكمة العليا من منصبه.

واعتقال شهباز أمس الجمعة في لاهور يتعلق بقضية فساد تخص مشروع إسكان منخفض التكلفة في إقليم البنجاب عندما كان رئيسا لوزراء الإقليم.

واستمعت محكمة تابعة للمكتب الوطني للمحاسبات اليوم السبت لاتهامات موجهة إليه بإلغاء عقد بصورة غير قانونية مع شركة تشييد في عام 2014 وسعيه لإرساء العقد على شركة أخرى مقابل الحصول على رشوة.

وقال المحامي أعظم نذير تارر إن المحكمة أمرت ببقائه في الحبس عشرة أيام للتحقيق معه.

واحتشد مئات النشطاء من حزب شريف وهو حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية – جناح نواز شريف خارج المحكمة ورددوا شعارات مؤيدة له بينما قامت عناصر من الشرطة والجيش بتأمين المكان.

وينفي شهباز شريف ارتكاب أي مخالفات.

كانت السلطات قد ألقت القبض على نواز قبل عشرة أيام من الانتخابات العامة التي أجريت يوم 25 يوليو تموز وفاز فيها نجم الكريكيت السابق عمران خان الذي يرأس الحكومة حاليا. وأخلي سبيله الشهر الماضي إلى حين النظر في الطعن.

ويقول حزب شريف إن اعتقال شهباز يهدف إلى إضعاف الحزب قبل الانتخابات الفرعية المقررة يوم 14 أكتوبر تشرين الأول لشغل 11 مقعدا في البرلمان و19 مقعدا في المجالس الإقليمية.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below