October 6, 2018 / 1:04 PM / a month ago

مقدمة 2-ميلانيا ترامب تختتم جولة أفريقية بزيارة مصر

(ٌلإضافة تصريحات ميلانيا حول القاضي كافانو وموقف زوجها من أفريقيا)

من جيف ميسون

القاهرة 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اختتمت السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب جولتها في أفريقيا اليوم السبت بالتعبير عن تأييدها لمرشح زوجها للمحكمة العليا وحثت الناس على إبداء اهتمام أقل بما ترتديه.

وقالت ميلانيا إن رسالة جولتها التي شملت غانا ومالاوي وكينيا ومصر هي ”نحن نهتم“. واستنكرت التقارير التي نسبت تعليقات سلبية لزوجها عن الدول الأفريقية وقالت إن هذه المسألة لم تطرح خلال جولتها الأفريقية وهي الأولى لها في القارة دون صحبة زوجها.

وأيضا قالت عارضة الأزياء السابقة الأنيفة إنها لا تتفق دائما مع تغريدات زوجها وتبلغه برأيها مباشرة على الرغم من أنه لا يستمع دوما لنصيحتها.

والجولة التي شملت أربع دول هي الأولى لميلانيا ترامب دون صحبة زوجها.

وفي تصريحات للصحفيين في القاهرة في ختام جولتها أشادت ميلانيا ترامب بالقاضي بريت كافانو المرشح للمحكمة العليا وقالت إنها سعيدة بأنه ومن اتهمته بالاعتداء الجنسي عليها وهي الأستاذة في علم النفس كريستين بلازي فورد نالا الفرصة للاستماع إليهما عقب مزاعم الاعتداء.

وقالت ”أنا سعيدة بأن الدكتورة فورد نالت فرصة الاستماع إليها. أنا سعيدة بأن القاضي كافانو نال فرصة الاستماع إليه. تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي اكتمل ومجلس الشيوخ سيصوت“.

ونفى كافانو مزاعم الاعتداء الجنسي.

ورفضت ميلانيا ترامب الإفصاح عما إذا كانت تصدق كريستين بلازي فورد.

وقالت ”نحتاج لمساعدة الضحايا أيا كان نوع الانتهاك الذي تعرضوا له“. وأضافت ”انا ضد أي نوع من الانتهاك“.

ويبدو مرجحا أن يقر مجلس الشيوخ تعيين كافانو اليوم. وستعطي الموافقة على تعيينه الرئيس الأمريكي نصرا واضحا في حملته لتعزيز هيمنة المحافظين على المحكمة العليا.

واستقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزوجته انتصار في وقت سابق اليوم السيدة الأمريكية الأولى في قصر الرئاسة بعد وصولها من كينيا في ختام جولتها في أفريقيا وهي القارة التي كان زوجها قد سخر منها.

ونسب إلى ترامب القول إن المهاجرين يأتون من ”دول حثالة“. لكنه نفى ما نسب إليه.

وقالت ميلانيا ترامب إن هذا الأمر لم يطرح خلال جولتها. وقالت ”لم يناقش أحد هذا معي ولم أسمعه أبدا يقول هذه التعليقات. كان ذلك مصدرا مجهولا واكتفي بما قلته عن الأمر“.

وقالت إنها تتمنى أن يركز الناس على ما تفعله لا على ما ترتديه. ثم تقدمت لالتقاط الصور لها أمام الأهرامات، أعظم المعالم الأثرية المصرية.

* ترحيب حار في مصر

تعرضت السيدة الأولى لبعض الانتقادات في الولايات المتحدة بسبب اختيارها لقبعتها في كينيا. وقال بعض المعلقين إنها ارتكبت خطأ بارتدائها قبعة بيضاء من النوع الذي كان مفضلا لدى المستعمرين الأوروبيين في القرن التاسع عشر بسبب صلة تلك القبعة باستغلال الأفارقة.

كانت ميلانيا ترامب حظيت في وقت سابق باستقبال حار من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزوجته انتصار السيسي في القصر الرئاسي بالقاهرة قبل أن تتوجه إلى زيارة الأهرامات وتمثال أبي الهول.

وكانت ميلانيا ترتدي ربطة عنق وبنطالا عندما نزلت من الطائرة في القاهرة قبل أن تتوجه إلى القصر الرئاسي.

واصطف حرس الشرف بينما كان السيسي وزوجته يستقبلان ميلانيا عند باب القصر.

وخلال الاجتماع الذي استمر نحو ساعة، جلس السيسي في الوسط بينما جلست ميلانيا إلى جانبه وزوجته في الجانب الآخر.

وفي منشور على فيسبوك يوم الجمعة، رحبت زوجة السيسي بميلانيا وقالت ”أتشرف باستقبال السيدة الفاضلة حرم الرئيس الأمريكى غداً بالقاهرة وأتمنى لها زيارة ناجحة وسعيدة فى بلدها الثانى مصر“.

بعد ذلك، توقفت ميلانيا قليلا عند السفارة الأمريكية في وسط القاهرة حيث مرت بشوارع كانت شبه خالية من المارة نظرا لأن اليوم هو عيد وطني بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لحرب السادس من أكتوبر 1973 بين مصر وإسرائيل.

وركزت ميلانيا على حملتها لصالح الأطفال، حيث توقفت في أحد المستشفيات وفي مدرسة ابتدائية ودار للأيتام.

وفي كلمة لها بالقرب من تمثال أبي الهول، قالت ميلانيا إن الرسالة التي ترسلها من خلال زيارتها هي ”أننا نهتم. ونريد أن نظهر للعالم أننا نهتم“.

شارك في التغطية أحمد طلبة -إعداد محمد عبد اللاه وإسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below