October 8, 2018 / 1:44 PM / a month ago

تشييع جنازة السوبرانو الإسبانية مونسرات كاباليه

برشلونة 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - شارك أفراد من العائلة المالكة الإسبانية وساسة ومغني الأوبرا خوسيه كاريراس إلى جانب الأهل والأصدقاء في تشييع جنازة السوبرانو الإسبانية الشهيرة مونسرات كاباليه اليوم الاثنين بعد يومين من وفاتها عن 85 عاما.

اشتهرت كاباليه بصوتها القوي وحظيت بمكانة عالمية على مدى ستة عقود ولم تقتصر شهرتها على أدائها الأوبرالي العظيم. فقد أصدرت في عام 1987 أغنية (برشلونة) التي أصبحت نشيدا لمدينتها مع فريدي ميركوري المغني الرئيسي الراحل لفريق كوين البريطاني لموسيقى الروك.

وكان من بين الذين حضروا جنازتها في قاعة ليس كورتس في برشلونة الملكة صوفيا ملكة إسبانيا السابقة ورئيس الوزراء بيدرو سانتشيث وزعيم قطالونيا كيم تورا.

وقال التينور خوسيه كاريراس للصحفيين خارج القاعة ”كانت فنانة لا تعوض، سوبرانو القرن العشرين إلى جانب ماريا كالاس“.

وأضاف ”كانت امرأة بسيطة في الحياة اليومية لكن عندما ترتدي زي الملكة... تبدو ملكية فعلا. كانت مغنية فريدة من نوعها، لن يكون هناك مثلها أبدا“.

وعملت كاباليه، التي اشتهرت بغناء الأوبرا الإيطالية، مع التينور الراحل لوتشيانو بافاروتي. وكان آخر عرض لها في قطالونيا في عام 2014.

وتوفيت في مستشفى سان باو بمدينة برشلونة يوم السبت وكانت تعاني من مشاكل صحية منذ سنوات ودخلت المستشفى في منتصف سبتمبر أيلول.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below