October 12, 2018 / 8:47 PM / a month ago

آلاف يخرجون في احتجاجات متنافسة في برشلونة في اليوم الوطني لإسبانيا

برشلونة 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تدفق آلاف الأشخاص على شوارع مدينة برشلونة اليوم الجمعة في احتجاجات متنافسة في اليوم الوطني لإسبانيا، الأمر الذي يسلط الضوء على الانقسامات في إقليم قطالونيا بين من يدعمون الدولة الإسبانية ومن يريدون الاستقلال.

وردد المتظاهرون المؤيدون للوحدة هتافات ”كلنا إسبانيا“ ولوحوا بأعلام إسبانيا وقطالونيا والاتحاد الأوروبي أثناء سيرهم في وسط المدينة وهي منطقة عادة ما تعج بالسياح.

وحمل المتظاهرون لافتات تنتقد الزعيم الانفصالي ورئيس الإقليم كيم تورا والزعيم السابق كارلس بودجمون الذي يعيش الآن في المنفى الاختياري ببلجيكا.

وفي منطقة أخرى من برشلونة، فصلت شرطة مكافحة الشغب مظاهرة مضادة صغيرة عن الوحدويين. وفي الشهر الماضي اعتقلت الشرطة ستة أشخاص في أعقاب اشتباكات مع محتجين انفصاليين. وانتهت احتجاجات اليوم الجمعة دون وقوع حوادث.

ورغم انخفاض التوتر بين مدريد وبرشلونة في الشهور الأخيرة، لا يزال حل أزمة قطالونيا بعيد المنال فيما يبدو مع استبعاد الحكومة السماح بإجراء أي استفتاء على الانفصال.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below