October 14, 2018 / 9:23 PM / in a month

مقدمة 1-مشكلة حدود أيرلندا تحبط محاولات التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا

(لإضافة اقتباس وتفاصيل)

بروكسل/لندن 14 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تسببت مشكلة الحدود البرية لأيرلندا مع بريطانيا في إفشال محادثات مكثفة جرت اليوم الأحد للتوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل قمة للاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع.

وقالت أربعة مصادر بالاتحاد الأوروبي لرويترز إن بريطانيا والاتحاد الأوروبي وجها دعوة لوقف مفاوضات الانسحاب إلى أن يجتمع قادة الدول الأعضاء في بروكسل، وهو ما وجه ضربة قاصمة لآمال التوصل إلى مسودة اتفاق بهذا الصدد قبل عقد القمة.

وليس من الواضح الآن ما إذا كان بوسع باقي زعماء دول الاتحاد الأوروبي الاتفاق على موعد لعشاء عمل يوم الأربعاء قبل مشاركة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في أعمال القمة العادية يوم الخميس.

وقبل حلول موعد خروج بريطانيا من التكتل بأقل من ستة أشهر اجتمع دومينيك راب الوزير المكلف بملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع مفاوض الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه اليوم الأحد لكن مسألة ضمان استمرار الحدود بين إقليم أيرلندا الشمالية البريطاني وأيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي بلا أي قيود عرقلت التوصل إلى اتفاق.

وقال بارنييه على حسابه على تويتر بعد الاجتماع ”رغم الجهود المكثفة لا تزال بعض الأمور الرئيسية مفتوحة بما في ذلك... (مسألة) الحدود“.

وكان ديفيد ديفيز الذي استقال في يوليو تموز من منصب وزير شؤون الانسحاب البريطاني اتهم حكومة بلاده اليوم بقبول ”موقف الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالتعامل مع حدود أيرلندا الشمالية“.

وأضاف ”هذا هو أحد أخطر القرارات التي اتخذتها الحكومة في التاريخ المعاصر. حان الوقت لأن يمارس وزراء الحكومة سلطتهم الجماعية“.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below