October 15, 2018 / 8:10 PM / in a month

مقدمة 1-الفالح: السعودية ستلبي طلب الهند النفطي وتمتص صدمات المعروض

* الفالح: السعودية ملتزمة بتلبية الطلب المتزايد على النفط في الهند

* الفالح: السعودية بمثابة ”ممتص للصدمات“ أثناء تعطل إمدادات

* المملكة تخطط للاستثمار في أنشطة المصب في الهند (لإضافة تفاصيل وخلفية)

نيودلهي 15 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الاثنين إن السعودية ملتزمة بتلبية زيادة الطلب النفطي في الهند، وتعمل ”ممتصا للصدمات“ أثناء تعطل إمدادات في سوق النفط. وتعاني الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم، في ظل مزيج من ارتفاع أسعار النفط وتراجع العملة المحلية. وأسعار تجزئة البنزين والديزل في الهند عند مستويات قياسية مرتفعة واضطرت الحكومة لخفض ضرائب على الوقود من أجل تخفيف العبء عن المستهلكين. وأضاف الفالح خلال مؤتمر آي.إتش.إس سيرا أن عوامل كثيرة قد تؤثر على أسعار النفط العالمية لكن السعودية وكبار المنتجين الآخرين سيواصلون العمل من أجل حماية السوق من صدمات سعر الخام. وقال ”قد نشهد (جولة) أخرى من التعطيلات غير المتوقعة التي رأيناها في نيجيريا وليبيا وفنزويلا. وقد رأينا العقوبات المفروضة على إيران. تعطيلات المعروض تلك بحاجة إلى ممتص للصدمات والسعودية هي بدرجة كبيرة ممتص للصدمات.

”استثمرنا عشرات المليارات من الدولارات لبناء طاقة فائضة بين مليوني وثلاثة ملايين برميل يوميا على مر السنين“.

وقال الفالح إن السعودية تستطيع إنتاج 12 مليون برميل يوميا وإن إنتاجها الحالي 10.7 مليون برميل يوميا، مضيفا أنه سيزيد في الشهر القادم.

وتابع الفالح أن أسعار النفط كان يمكن أن تكون بسهولة في نطاق في خانة المئات لولا الجهد الإضافي الذي بذلته المملكة على مدى أعوام بالاستثمار في الطاقة، ثم إطلاق تلك الطاقة، وتسليم شحنات على مدى الأشهر القليلة الماضية، في اتجاه معاكس للسحب من المخزونات“.

وسجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها عند 86.74 دولار للبرميل في وقت سابق هذا الشهر بفعل توقعات في السوق بفقدان النفط الإيراني نظرا للعقوبات الأمريكية.

وقال الفالح إنه أبلغ رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ووزير النفط دارمندرا برادهان بأن السعودية ملتزمة بتلبية الطلب المتنامي في الهند.

وقالت مصادر مطلعة الأسبوع الماضي إن أرمكو السعودية النفطية الحكومية تخطط لإمداد مشترين هنود بأربعة ملايين برميل إضافية من الخام في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال الفالح إن السعودية تريد أيضا الاستثمار في مشروعات هندية في أنشطة المصب ومخازن استراتيجية للخام.

وتابع الفالح ”ترغب أرامكو السعودية في الاستثمار في النواحي المرتبطة بالمستهلك مثل الوقود والبتروكيماويات، وبناء نشاط متكامل لأعمال المصب في الهند، إضافة إلى تعهدنا بالاستثمار في التخزين الاستراتيجي“.

وتخطط الهند لبناء منشأتين للمخزون الاستراتيجي بطاقة 6.5 مليون طن بتكلفة حوالي 110 مليارات روبية (1.6 مليار دولار) من خلال شراكة بين شركة هندية حكومية وشركة خاصة.

وقال الفالح إن الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ترغب أيضا في الاستثمار في قطاع الكيماويات الهندي.

ولدى أرامكو السعودية اتفاق مبدئي للاستحواذ على حصة قدرها 25 في المئة في مصفاة وست كوست المزمعة التي ستبلغ طاقتها 1.2 مليون برميل يوميا.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below