October 20, 2018 / 7:52 PM / a month ago

مقدمة شاملة 1-مانشستر سيتي يتألق بعد واقعة مورينيو المثيرة

لندن 20 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قدم مانشستر سيتي حامل اللقب أداء مذهلا واستعاد محمد صلاح لمسته التهديفية مع ليفربول ليبتعد الفريقان بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وسحق سيتي منافسه بيرنلي 5-صفر قبل أن يضع صلاح حدا لغيابه عن التسجيل في انتصار ليفربول 1-صفر على مستضيفه هدرسفيلد تاون لكن الإثارة في مباراة مانشستر يونايتد وواقعة مدربه جوزيه مورينيو استحوذتا على الأحداث.

وبدا فريق المدرب مورينيو في طريقه للفوز على تشيلسي صاحب السجل الخالي من الهزيمة بعدما قلب تأخره بهدف لكن البديل روس باركلي أدرك التعادل 2-2 في الوقت المحتسب بدل الضائع وتسبب هدفه في إندلاع شجار خارج الملعب.

وشعر المدرب البرتغالي بالغضب من احتفال ماركو إياني أحد مساعدي ماوريتسيو ساري أمام بدلاء يونايتد بالهدف الذي جاء في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع وتدخل المسؤولون لمنع مورينيو من الذهاب خلف المساعد الذي اختفى في النفق المؤدي إلى خارج الملعب.

واعترف ساري بعد الواقعة أن مساعده ارتكب خطأ وأمره بالاعتذار إلى مورينيو.

وتقبل مدرب يونايتد الاعتذار لكن الضربة الحقيقية له لم تكن الإهانة بل التفريط في الفوز المستحق لفريقه الواقع تحت ضغط كبير.

ووصف النتيجة ”بالسيئة“ بعدما قدم الفريق أحد أفضل مستوياته هذا الموسم وعندما سحق سيتي ضيفه بيرنلي بعدما سجل أربعة أهداف في الشوط الثاني أصبح يونايتد صاحب المركز التاسع يتأخر بتسع نقاط عن المتصدر.

وجاء فوز سيتي الرائع بفضل أهداف سيرجيو أجويرو وبرناردو سيلفا وفرناندينيو وليروي ساني ورياض محرز والتي جلبت السعادة للمدرب بيب جوارديولا بالقدر ذاته بعودة كيفن دي بروين للمشاركة كبديل بعد تعافيه من إصابة أبعدته لفترة طويلة.

ورفع سيتي رصيده إلى 23 نقطة متقدما بفارق الأهداف عن ليفربول، الذي مثل منافسه لم يخسر حتى الآن في الدوري واستفاد من لمسة صلاح الحاسمة في الشوط الأول ليحقق فوزا غير مقنع على هدرسفيلد.

وهذا هو الهدف 50 للمهاجم المصري في الدوري الإنجليزي لكنه الرابع فقط في الموسم الجديد لهداف النسخة الماضية من البطولة.

ويتقدم سيتي وليفربول بفارق نقطتين عن تشيلسي وتوتنهام هوتسبير الذي صعد إلى المربع الذهبي عقب تغلبه 1-صفر على مستضيفه وست هام يونايتد بفضل هدف إيريك لاميلا في الشوط الأول.

وتأخر يونايتد بهدف عندما هرب أنطونيو روديجر من مراقبه بول بوجبا وحول الكرة بعد ركلة ركنية بضربة رأس في الشباك.

وانتفض الفريق الضيف بثنائية أنطوني مارسيال في الشوط الثاني وبدا أنه يسيطر على المباراة إلى أن أنقذ باركلي فريقه تشيلسي.

وألقت النهاية المثيرة بظلالها على المباراة ووصف مورينيو احتفالات إياني بأنه ”لم تكن مهذبة“.

وأزعجت الواقعة ساري الذي قدم اعتذاره الشخصي إلى مورينيو.

وقال المدرب الإيطالي ”بالتأكيد أريد التحدث إليه مرة أخرى للتأكد من فهم أنه ارتكب خطأ كبيرا. سأتحدث معه مرة أخرى غدا“.

وأهدر بورنموث فرصة التقدم للمركز الخامس بعدما اكتفى بالتعادل بدون أهداف مع ساوثامبتون فيما أوقف واتفورد نتائج مستضيفه ولفرهامبتون واندرارز المذهلة باستاد مولينو بانتصار 2-صفر.

وحافظ ولفرهامبتون على تشكيلته الأساسية للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري وهو رقم قياسي لكن آماله انتهت بهدفين رائعين خلال 58 ثانية من الشوط الأول عبر إيتيين كابوي وروبرتو بيريرا.

وهرب كارديف سيتي من منطقة الهبوط بفوز 4-2 على فولهام وهي أول مرة يحرز أربعة أهداف في مباراة واحدة في دوري الأضواء منذ 1961 فيما استمرت مشاكل نيوكاسل يونايتد تحت قيادة رفائيل بنيتز.

وتراجع نيوكاسل للمركز الأخير بنقطتين فقط بعد هزيمته 1-صفر أمام ضيفه برايتون أند هوف ألبيون الذي تلقى ضربة قوية بإصابة مهاجم جلين موراي.

وسقط المهاجم البالغ عمره 35 عاما بقوة على الأرض بعد التحام في الهواء وخرج على محفة بعد تلقيه العلاج لمدة ست دقائق على أرض الملعب وقال برايتون إنه استعاد وعيه في مستشفى تم نقله إليها كإجراء وقائي.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below